‏إنترفيو‏

‏القسّ توتو: إفريقيا أنجبت مانديلا وبحاجة إلى عدل من العالم‏

القس دزموند توتو. غيتي

‏أجرت مجلة تايم الأميركية لقاء مع القس والمناضل دزموند توتو من جنوب افريقيا، تضمن أسئلة تتعلق بالقارة السمراء بصورة عامة وبجنوب افريقيا، وكذلك عن هايتي. تفاصيل الحوار:

قدمت إفريقيا صورة نمطية عن قصص الجوع والحرب الأهلية والفساد. كيف يمكن للأجيال الجديدة أن تصحح هذا الفهم الخاطئ؟

بعض هذه القصص صحيح، بسبب الحكومات السيئة، ولكن هناك حكومات جيدة ايضاً. ولدينا الشخصية العالمية الشهيرة نلسون مانديلا، ولكن كما دأب بعض الناس ينسون ان جنوب إفريقيا أصبحت حرة منذ 16 عاماً فقط وهم يتوقعون المعجزات منا. ونحن لا نقصر في شيء.

باعتبارك رئيس لجنة المصالحة والحقيقة، هل تشعر بأنك فعلت ما يكفي لمساعدة جنوب إفريقيا لتتخلص من ذلك الفصل المظلم من تاريخها؟

لو أن هذه اللجنة لم توجد لغرقت جنوب افريقيا وسط اللهب، وهي لم تكن أداة مثالية، ولكنها قدمت عملاً جيداً. وقد خففت من الغليان، لقد انفتحت روح فاسدة و تم تنقيتها.

ما الذي تحتاج إليه إفريقيا بصورة ماسة كي تبدأ بالتطور؟

تحتاج إلى نظام اقتصادي عالمي عادل. وإفريقيا تستطيع إنتاج البضائع، ولكن المزارعين في اوروبا وأميركا يحصلون على دعم من الحكومات ويستطيعون بيع بضائع مماثلة بأسعار رخيصة. وهذا خطر على اقتصادات الدول الفقيرة. وقد تكالب الجميع ضد افريقيا، ونحن بحاجة إلى تجارة عادلة.

ما تأثير بطولة كأس العالم على جنوب إفريقيا؟

تم بناء مدرج رياضي جديد وتحسين البنية التحتية في الدولة. وتعمل الحكومة على تحسين الطرق ويجري بناء فنادق جيدة، وهذه الاشياء ستبقى دائماً بنية تحتية حديثة للاجيال المقبلة في جنوب إفريقيا.

ما النصائح التي تقدمها لمن يريد إعادة بناء هايتي؟

يجب أن أقول لهم شكراً، لأنكم أظهرتم الكثير من الرحمة ازاء هذا الشعب، ولكن ينبغي علي القول خصوصاً لشعب هايتي إن بلدكم تعرضت للتدمير، ولكن هذه فرصة من أجل بداية جديدة وان تكون لكم حكومة جديدة تهتم برعاية الشعب وليس في مجرد ملء جيوب مسؤوليها. وقد وقعت الامور الأكثر سوءاً، ولكن علينا أن نستفيد منها.

طباعة