العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    لا ينادونها بـ «جدتي»

    أبناء الأمير وليام يطلقون على زوجة جدهم «كاميلا» لقب «غاغا»

    «غاغا» اللقب الذي اختاره أحفاد الأمير تشارلز لجدتهم المفترضة كاميلا. رويترز

    من المفترض أن ينادي أبناء دوق كامبريدج، الأمير وليام، جدتهم المفترضة، دوقة كورنوال، كاميلا، بلقب «جدتي»، ولكنهم بدلاً عن ذلك ينادونها بلقب «غاغا». ويعرف الأمير جورج، سبعة أعوام، والأميرة شارلوت، ستة أعوام، والأمير لويس، ثلاثة أعوام، كل شيء عن جميع أفراد العائلة المالكة الكبار، وينادون والدة أبيهم الراحلة، الأميرة ديانا، بـ«الجدة ديانا»، ويشيرون إلى جدهم أمير ويلز، تشارلز، باسم «الجد ويلز»، ولكن عندما يتعلق الأمر بكاميلا، التي تزوجت من العائلة في عام 2005، فإنهم لا ينادونها بـ«الجدة». فقد أخبرت كاميلا المغنية الأميركية، ليدي غاغا، بأن أحفاد زوجها يطلقون عليها اسم «غاغا»، عندما التقت بها خلال عرض رويال فارايتي بيرفورمانس لعام 2016.

    ومن المتوقع أن تؤثر كاميلا بشكل كبير في حياة أحفاد زوجها بمجرد صعود الأمير تشارلز إلى العرش. ووفقاً لمعلق ملكي، ستصبح كاميلا في النهاية زوجة الملك، وستتولى المزيد من المسؤوليات.

    وتقول المعلقة الملكية، ناتالي رانكين، إن كاميلا ستساعد في تدريب أفراد العائلة المالكة الشباب، لتولي أدوارهم المستقبلية. وقالت: «من المتوقع أن يزيد كبار أعضاء العائلة المالكة، مثل الأميرة آن وكاميلا، من واجباتهم، حتى يبلغ أطفال كيت وويليام من العمر ما يكفي لتولي أدوار ملكية خاصة بهم». وأضافت رانكين أن كل ما يفعله الأمير جورج، بما في ذلك هواياته، سيشكل حياته كملك في المستقبل.

    ويطلق أفراد العائلة المالكة البريطانية ألقاباً غريبة على بعضهم بعضاً، حتى الملكة إليزابيث نفسها لم تسلم من تلك الألقاب. ويعتقد بعض المقربين من العائلة أن هناك أسباباً وراء تلك الألقاب. وتسبغ العائلة المالكة داخل أسوار القصر ألقاباً على بعضها بعضاً، فمثلاً كيت تدعو زوجها الأمير ويليام بـ«الأصلع»، ويعود هذا اللقب إلى أيام خطبتهما، عندما لاحظت أن الشعر في مقدمة رأسه آخذ في الانحسار، في حين أنه يلقبها بـ«الدوقة الكسولة»، ويبدو أن ذلك يعود إلى تقارير تقول إن الملكة كانت قلقة حول افتقار كيت لأي مهارات، عندما بدأ وليام يتعرف إليها.

    الملكة نفسها لديها عدد من الألقاب، من بينها اسم غاري، وأطلقه عليها الأمير وليام عندما كان صغيراً لا يحسن النطق، حيث كان يقصد «غراند ماذر»، الذي يعني بالعربية «الجدة»، ومن ألقاب الملكة أيضاً «ليليبيت»، ويطلقه عليها زوجها الأمير الراحل فيليب، كتدليل لحب حياته، إليزابيث، لكنه يلقبها أحياناً بـ«السجق».

    ووفقاً لمصادر ملكية، فإن الأمير تشارلز، أمير ويلز، يلقب ميغان بـ«تنغستن»، لأنه يعتقد أنها مثل هذا المعدن الفائق اللمعان تماماً «صارمة ولا يبدو عليها الانزعاج». وفي حين أن هذا اللقب قد لا يعكس مشاعر دافئة، إلا أنه مثير للإعجاب. أما أفراد العائلة المالكة الصغار فيطلقون على جدتهم الملكة اسم «غان غان»، في إشارة إلى «غريت غراند ماذر»، وهي الجدة الكبيرة.

    • يُتوقع أن تؤثر كاميلا بشكل كبير في حياة أحفاد زوجها بمجرد صعود الأمير تشارلز إلى العرش.

    طباعة