العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    ليس من المتوقع أن توجه للرئيس السابق اتهامات

    شركة ترامب تتأهب للكشف المتوقع عن جرائم ضريبية

    وصف ترامب الادعاء بالانحياز وقال إن تعاملات شركته لا تمثل جريمة بأي حال. ا.ب

    قال مصدر مطلع أول من أمس، إنه من المتوقع أن يكشف ممثلو الادعاء في مانهاتن عن اتهامات جنائية موجهة لشركة الرئيس الأميركي السابق، دونالد ترامب، ومديرها المالي خلال ساعات.

    والاتهامات، التي تقدم بها الادعاء، أول من أمس، لكن لم يتم الكشف عنها، هي الأولى التي تسفر عنها تحقيقات مستمرة منذ نحو ثلاث سنوات يجريها ممثلو الادعاء في نيويورك، بشأن ترامب وتعاملاته التجارية.

    وقال محامي ترامب لـ«رويترز» إنه ليس من المتوقع أن توجه للرئيس السابق نفسه اتهامات هذا الأسبوع، لكنه أشار إلى أن الادعاء أعلن أنه مستمر في التحقيقات.

    وقد تعقد تداعيات هذه القضية المستقبل السياسي لترامب الذي يدرس الترشح للرئاسة في 2024.

    وقالت مصادر مطلعة على التحقيقات إنه من المتوقع أن تتركز الاتهامات على ما إذا كان المدير المالي للشركة، ألان ويسلبرغ، وغيره من المسؤولين التنفيذيين قد حصلوا على إكراميات ومزايا، مثل شقق سكنية من دون دفع إيجار، وسيارات مستأجرة مجاناً، من دون الإفصاح عن ذلك بشكل مناسب في إقراراتهم الضريبية.

    ونتجت الاتهامات عن تحقيق في معاملات الشركة يجريه المدعي العام في مانهاتن، سايرس فانس.

    وقال المصدر، الذي طلب عدم نشر اسمه، إنه من المتوقع أن تستدعي السلطات ويسلبرغ خلال ساعات.

    وقال رونالد فشيتي محامي ترامب لـ«رويترز»، يوم الاثنين، إن الادعاء أشار إلى أن الاتهامات ستتعلق بالضرائب والإكراميات والامتيازات، وإن ترامب نفسه لن توجه له اتهامات.

    وقال فشيتي «هذه ضربتهم الأولى»، مشيراً إلى ممثلي الادعاء. وأضاف أنهم قالوا في اجتماع الأسبوع الماضي إنهم مستمرون في تحقيقاتهم.

    ورفضت ماري موليغان محامية ويسلبرغ التعليق على الاتهامات المتوقعة.

    ووصف ترامب الادعاء بالانحياز في بيان أصدره يوم الاثنين، وقال إن تعاملات شركته «لا تمثل جريمة بأي حال».

    ويمكن أن تواجه شركة ترامب غرامات أو عقوبات أخرى إذا ما أدينت.

    تتركز الاتهامات على ما إذا كان المدير المالي للشركة، ألان ويسلبرغ، وغيره من المسؤولين التنفيذيين قد حصلوا على إكراميات ومزايا، مثل شقق سكنية من دون دفع إيجار، وسيارات مستأجرة مجاناً، من دون الإفصاح عن ذلك بشكل مناسب في إقراراتهم الضريبية.

    طباعة