العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    مزاعمه أثارت جدلاً مستفيضاً

    رئيس وزراء نيبال: اليوغا نشأت في بلادي وليس بالهند

    أثار رئيس الوزراء النيبالي، كي بي شارما اولي، جدلاً مستفيضاً بعد أن ادعى أن اليوغا نشأت في بلاده وليس بالهند، وهي وجهة نظر لم يشارك فيها أحد من الخبراء حتى الآن. وفي حديثه بحفل تم تنظيمه للاحتفال باليوم العالمي لليوغا، في 21 يونيو، بمقر إقامة رئيس الوزراء في بالواتار، قال أولي إن الهند لم تكن في ذلك الوقت بلداً مستقلاً بذاته، عندما نشأت اليوغا في «هذا الجزء من العالم».

    وقال: «نشأت اليوغا في هذا الجزء من العالم، ونشأت في أوتارانتشال، على وجه الخصوص، وإن نيبال كانت هي مكان نشأة اليوغا».

    وقال إنه منذ نحو 15 ألف عام، ابتكر شامبوناث أو شيفا ممارسات اليوغا، وفي وقت لاحق طور مهارشي باتانجالي فلسفة اليوغا بطريقة أكثر دقة ومنهجية، وقال أولي: «اليوغا لا تنتمي إلى أي دين أو طائفة دينية بعينها».

    ويمضي أولي في حديثه: «بدأ شيفا ممارسة اليوغا في أطول يوم على وجه الأرض، الذي يوافق 21 يونيو، حسب التقويم الغريغوري، واقترح رئيس وزراء الهند، ناريندرا مودي، الاحتفال باليوم العالمي لليوغا في اليوم نفسه، وهو ما يجب أن نكون سعداء به».

    وأضاف: «ليست اليوغا فحسب، بل أيضاً نشأت من أرضنا فلسفة سامخيا التي طرحها كابيل موني»، وسامخيا واحدة من ست مدارس للفلسفة الهندية تشكّل الأساس النظري لليوغا. وأشار أولي إلى أن «شاراك ريشي، الذي طور الأيورفيدا، ولد أيضاً على هذه الأرض».

    ومع ذلك، قال خبير اليوغا الرائد في نيبال، يوغاشاريا جي ان ساراسوتي، إن ادعاء رئيس الوزراء أولي لا يمثل الحقيقة الكاملة، وأشار إلى أن اليوغا نشأت في جبال الهيمالايا في بهاراتفارشا، التي تضم الهند ونيبال وباكستان وأفغانستان والتبت وسريلانكا وبنغلاديش وغيرها.

    وقال ساراسوتي إن اليوغا نشأت في جبال الهيمالايا وطورها الريش، الذين عاشوا وتأملوا في جبال الهيمالايا، وأشار إلى أنه «لا ينبغي الحديث عن الحقائق التاريخية من دون دراسة مناسبة، فقط من أجل الشعبية».

    بعد وقت قصير من ادعاء أولي، اضطرت وزارة الخارجية النيبالية لإصدار بيان جاء فيه أن تصريحات رئيس الوزراء «ليست مرتبطة بأي موضوع سياسي»، ولا تهدف على الإطلاق إلى «الإضرار» بمشاعر أي شخص.

    طباعة