العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    في قمتهما بجنيف

    سيارة بايدن مزوّدة برؤية ليلية.. ومركبة بوتين لا تغرق

    صورة

    وصل كلٌّ من الرئيس الأميركي جو بايدن، ونظيره الروسي فلاديمير بوتين، إلى قمتهما التاريخية في جنيف يوم الأربعاء في مواكب من السيارات الخاصة بكل منهما، حيث استقل كل زعيم سيارة الليموزين الرئاسية الخاصة به المضادة للرصاص والقنابل والمزودة بالمميزات السرية للغاية.

    استقل الرئيس الأميركي سيارة كاديلاك (بيست) بقيمة 1.5 مليون دولار، مزوّدة بكاميرات الرؤية الليلية ومدافع الغاز المسيل للدموع، وثماني بوصات من الحديد المدرع. وتزن أبوابها قدر وزن أبواب طائرة بوينغ 757، كما أن إطاراتها عبارة عن مسطحات تعمل بالهواء المضغوط، بحيث تظل السيارة قادرة على السير بسرعة كبيرة حتى لو كانت إطاراتها مفرغة من الهواء. ويمكن للرئيس أيضاً استخدام نظام اتصالات متطور، وهناك أيضاً نظام أكسجين آمن وإمدادات من دم الرئيس في حالة الطوارئ.

    تم تصميم سيارة «بيست» لتصمد أمام الهجمات الكيماوية والبيولوجية، وكذلك الرصاص والانفجارات، حيث يقال إن هيكلها «غير قابل للتدمير» بشكل فعاّل. ويقال أيضاً إن سماكة نوافذها تبلغ ثلاث بوصات، بينما تبلغ سماكة درع الفولاذ والسيراميك ثماني بوصات.

    وفي المقصورة الخلفية للسيارة، يتم فصل الرئيس وما يصل إلى أربعة ركاب عن السائق بواسطة حاجز زجاجي، والرئيس هو الشخص الوحيد الذي يمكنه فتح هذا الحاجز بضغطة زر.

    وفي حين أن العديد من مميزات «بيست» لاتزال مصنفة بدرجة عالية من السرية، فإن صندوقها مجهز أيضاً بنظام مكافحة الحرائق، وحواجز الغاز المسيل للدموع والدخان. والمقاعد الخلفية بها هاتف يعمل بالأقمار الاصطناعية، مع خط مباشر لنائب الرئيس كامالا هاريس ووزارة الدفاع (البنتاغون).

    خزان وقود السيارة مطلي بالدروع ومملوء برغوة خاصة تمنعه من الانفجار حتى في حالة الضربة المباشرة. ويتكون هيكل السيارة، الذي طورته شركة جنرال موتورز، من الفولاذ، بينما يتكون جسم السيارة من مزيج من الفولاذ والألمنيوم والتيتانيوم والسيراميك.

    وفي الوقت نفسه، يتباهى الرئيس الروسي بسيارة الليموزين الواقية من الرصاص الخاصة به، والتي يقال إنها قادرة على حماية بوتين حتى لو غمرتها المياه بالكامل. وتم صنع سيارة «أوروس سينات» الخاصة ببوتين من قبل العلامة التجارية الروسية للسيارات الفاخرة «نامي»، وهي سيارة ليموزين مصفحة تعمل بمحرك V8 سعة 4.4 لترات بقوة 598 حصاناً.

    «سينات» التي يبلغ طولها 21.7 قدماً، وتزن 14330 رطلاً، مزودة بنظام محرك هجين وناقل حركة أوتوماتيكي بتسع سرعات، ما يتيح إرسال الطاقة إلى جميع الدواليب الأربعة.

    وبالمقارنة فان «أوروس سينات» أكبر من «بيست» الأميركية، وإطاراتها مقواة بالفولاذ لمنع تسرب الهواء منها، ومطلية بدرع بسمك 0.5 بوصة مع هيكل مقوى، وتستطيع أن تصمد أمام طلقات نارية وانفجارات الألغام الأرضية. وتتمتع المقاعد بميزة خاصة تحولها إلى «وضع الأمان الأكثر ملاءمة» إذا كان الاصطدام أمراً لا مفر منه

    وهناك أنباء تقول إن شركة نامي في طور تصنيع نسخة أكثر قوة من «سينات»، التي تتميز بمحرك V-12 بقوة 857 حصاناً سعة 6.6 لترات. ويتم إنتاج نسخة مدنية من «سينات»، التي استوحِي مظهرها من سيارات السيدان البريطانية «رولز رويس»، و«نامي» هي شركة مملوكة من قبل الدولة إلى حد كبير.

    ويبلغ سعر السيارة للمشترين العاديين 245 ألف دولار، أو 18 مليون روبل. نسخة بوتين متطورة بشكل كبير بالنظر إلى التزويدات الأمنية التي تمت إضافتها إليها. و«سينات أوروس» هي محاولة روسية للتنافس مع شركات ذات وزن ثقيل، مثل «بنتلي» و«رولز رويس» في سوق السيارات الفاخرة.

    طباعة