خلال عشاء مع الأصدقاء

هيلاري بدت متجهّمة وزوجها مندمج مع زوجة المطرب ستينغ

هيلاري بدت غير مندمجة مع المجموعة بعكس زوجها. من المصدر

شوهدت وزيرة الخارجية الأميركية السابقة، هيلاري كلينتون، تتناول العشاء مع الأصدقاء في مطعم «أبر ايست سايد» الراقي في منهاتن مساء الثلاثاء الماضي. وعرض موقع «ديلي ميل.كوم» خبر وصول هيلاري وزوجها بيل منفصلين ترافقهما الحراسات السرية.

وبدت هيلاري وهي تتناول مشروبها المفضل وهي متجهمة، بينما زوجها مندمج تماماً بمحادثة مع ترودي ستايلر، زوجة المطرب العالمي ستينغ، التي أسندت رأسها في ما بعد على كتف الرئيس السابق بيل. وكان بيل مرتدياً بدلة زرقاء، من دون ربطة عنق، في حين أن هيلاري كانت ترتدي معطفاً مخططاً.

وكانت هيلاري قد وصلت قبل بيل إلى المطعم وجلست تتناول مشروبها في الهواء الطلق. ووصل بيل بعد ذلك ببضع دقائق وأخذ العديد من صور السيلفي مع زبائن المطعم، قبل أن يتوجه إلى طاولة هيلاري التي كانت تجلس إلى جانبها امرأة وشاب.

وفي نحو الساعة التاسعة مساء شوهدت المجموعة وهي تغادر المطعم، حيث جرى الترحيب بهم من العديد من أنصارهم في الشارع، الذين طلبوا أخذ سيلفي معهم. وطلب شاب وامرأة من هيلاري التي كانت الوحيدة التي تضع كمامة، أن يأخذوا سيلفي معها، قبل أن تركب سيارة واحدة مع بيل متجهين إلى المنزل.

طباعة