تعلمت فن الطهي من جدّتها

السيدة الأميركية الأولى تطرد زوجها الرئيس من المطبـخ عندما يريد مساعدتها

صورة

عندما تزوجت جيل من جو بايدن تولت مهمة تنشئة أبنائه، هانتر وبيو، اللذين فقدا والدتهما وأختهما الرضيعة في حادث سيارة، وكانت وجبات العشاء العائلية الليلية هي المنطلق «لمنحهم الأمن والحب»، كما تقول. وتضيف «أحببت الطهي، ولأنهم كانوا أكلة رائعين وكانوا يشعرون بالامتنان للغاية، فقد كنت أخبز وأطهي لهم الطعام طوال الوقت، وكان ذلك جزءاً مهماً من إقامة علاقتي معهم».

تعلمت الطبخ من جدتها لأبيها، التي كانت تطهو الأطباق الإيطالية التقليدية لعشاء عائلتها يوم الأحد. تتذكر السيدة الأميركية الأولى، التي لديها ذكريات جميلة عن الطبخ مع جدتها وأمها وأخواتها الأربع، «كان طبخها الأفضل - الصلصة الحمراء وكرات اللحم والمعكرونة»، وتضيف «كان طعامها ممتعاً».

وتقول إن جو «في بعض الأحيان يأتي للمطبخ ويقول لي: أوه، ماذا تطبخين؟ دعيني أساعدك، لكني أحاول فقط إخراجه من المطبخ، لأنني أحب القيام بذلك بنفسي». وتقول «الطعام هو الحب». وصفة دجاج البارميزان هي بالتأكيد عمل لذيذ من الحب. وهذا الطبق هو المفضل منذ فترة طويلة في عشاء الأسرة يوم الأحد، ويقدم مع ريجاتوني وسلطة خضراء.

وتتحدث عن إتقانها للطبخ قائلة: «ظللت أقوم بإعداد هذه الوصفات لفترة طويلة لدرجة أنني أطبخها من الذاكرة». وهي غالباً ما ترتجل، وعادة ما تضيف المزيد من الخضار، أينما كان ذلك ممكناً، لكي تكون الأطباق أكثر صحة. وتقول: «من الممتع دائماً تشغيل القليل من الموسيقى، أثناء الطهي».

وبالنسبة لها فإنها تحب مع الوجبة الكثير من الفاكهة والخضراوات الطازجة. وبالنسبة لبايدن فإنه يفضل كاتشب، زبدة فول سوداني ومربى. وتعترف بأن بايدن: «يفضل إلى حد كبير الطبق الرئيس».

وتزعم بعض الصحف أن بايدن «عبارة عن ماكينة طعام، يتناول وجبة إثر الأخرى، وفقاً لما روته مجلة هيلث لاين.

ونظراً لولع جو بايدن بالطعام الإيطالي بالصلصة الحمراء، فلم يكن مفاجئاً للكثيرين أن مسار حملته كانت تميل إلى إدراج محطات متعددة للبيتزا، ومن ضمنها، مطعم نابليس سباغيتي هاوس، في منطقة ستيونفيل المشهورة بدجاج البارميزان. وعلمت وسائل إعلام من زوجته جيل كيف أن الدجاج بجبن البارميزان مريح له بشكل خاص أثناء جولاته الانتخابية.

مولع بالآيس كريم

ليس سراً أن جو بايدن من عشاق الآيس كريم، وقال ذات مرة لإحدى الصحف: «اسمي جو بايدن وأحب الآيس كريم»، وأضاف: «تعتقدون أنني أمزح - لا، أتحدث بجدية أتناول الآيس كريم بمعدل ما يتناوله ثلاثة أشخاص آخرين في المرة الواحدة». ووفقاً لإفصاحات تمويل الحملات، أنفقت حملة بايدن 12.546 ألف دولار في محال جيني سبلينديد آيس كريم، ومقرها كولومبوس بولاية أوهايو وحدها، خلال فترة عام واحد بين أغسطس 2019 وسبتمبر 2020.

إلى جانب حبه لشرائح الجبن والكاتشب والبيض، فإن الشيء الذي ستجده دائماً في ثلاجة جو بايدن هو كمية وفيرة من دايت كوك وكوك زيرو، ويبدو أن الولع بالكوكاكولا هو الشيء الوحيد المشترك بينه وبين سلفه، دونالد ترامب، مع اشتراكهما أيضاً في عدم تناول المشروبات الكحولية.

يعتبر الرئيس الـ46 للولايات المتحدة أيضاً من محبي السندويتشات، بما في ذلك الهوت دوغ، والجبن، وزبدة الفول السوداني، والهلام، ناهيك عن الوجبات التي تتكون من برغر الجبن وزبدة الفول السوداني. وكثيراً ما كان يرتاد محال الوجبات السريعة بمعية الرئيس السابق، باراك أوباما، عندما كان نائباً له. ومثل الكثير من مواطنيه الأميركيين، فإن بايدن من محبي نوع الساندويتش الذي يطلق عليه الكثير من الأميركيين «داغوود».


ليس سراً أن جو بايدن من عشاق الآيس كريم، وقال ذات مرة لإحدى الصحف: «اسمي جو بايدن وأحب الآيس كريم».

طباعة