«الإنفلونسر المصري» أقام أول سحور افتراضي جماعي

السجن والغرامة لمهاجم «المرشح الرئاسي غير المحتمل» سمير البمباوي

أصدرت محكمة مصرية، الثلاثاء الماضي، حكماً بمعاقبة شخص قام بالتشهير بـ«الإنفلونسر» المصري الشهير سمير البمباوي، بالسجن لمدة عام وكفالة 5000 جنيه وغرامة 100 ألف جنيه. واستقبل البمباوي الحكم بارتياح، كما استقبلته أوساط حقوقية بالترحيب بوصفه تعزيزاً للقانون في مجال العالم الافتراضي، نظراً لوقوع الجريمة على صفحات «فيس بوك»، حيث أقام المتهم صفحة باسم البمباوي من خارج مصر أساء فيها للبمباوي أثناء خوضه المعركة الانتخابية البرلمانية.

وكانت محكمة طنطا الاقتصادية أصدرت حكمها السالف في الدعوى رقم 19 لسنة 2021 التي قدمها محاميه سعد بركات ضد المتهم لإساءته استخدام وسائل التواصل الاجتماعي وانشائه صفحة على «فيس بوك» باسم «الحاج سمير البمباوي» نشر من خلالها صوراً مصطنعة مسيئة لسمير البمباوي، تضمنت ظهوره بملابس غير لائقة مع سيدات يرتدين ملابس البحر، وأخرى مثيرة للسخرية، مع تعليقات تسخر منه، ما تسبب في الإضرار بموكله ومكانته الاجتماعية، وتزامن ذلك مع خوضه الانتخابات البرلمانية.

ويمثل سمير البمباوي ابن قرية البناتون بمحافظة المنوفية نموذجاً لـ«الإنفلونسر» المصري، المتفاعل مع الأحداث السياسية بطريقة ساخرة، وإن كان البعض يعترض على أسلوبه، كما يرى البعض أن مضمون رسالته يسير في خط الموالاة، حتى لو تدثر بإطار معارض، بحسب متابعين.

ظهر البمباوي أول مرة عام 2008 بقصيدة من تأليفه انتقد فيها رئيس الوزراء المصري وقتئذ أحمد نظيف، وترشح بعد ثورة 25 يناير 2011 للانتخابات الرئاسية، ثم ترشح مرة أخرى عام 2014، لكنه أعلن في الوقت نفسه دعمه لدورة جديدة للرئيس عبدالفتاح السيسي، الأمر الذي أكسبه في دوائر الصحافة والإعلام لقب «المرشح الرئاسي غير المحتمل».

عُرف عن البمباوي التحامه بالسياسة العالمية، حيث أعلن عن «ترشحه الرمزي» لأمانة الأمم المتحدة خلفاً لبان كي مون، كما أصدر بياناً لدعم المرشحة هيلاري كلينتون في الانتخابات الأميركية، وآخر مطالباً الرئيس الأميركي دونالد ترامب بالتنحي بعد مقتل جورج فلويد.

وقال المحامي والحقوقي حشمت الزناتي لـ«الإمارات اليوم» تعليقاً على الحكم «إن حماية الاشخاص في العالم الافتراضي أصبحت لا تقل أهمية عن حمايتهم في العالم الواقعي، خصوصاً بعد أن أصبح هؤلاء الأشخاص ذوي كيانية معروفة، وتتابعهم أسرهم وأقاربهم ومعارفهم، كما تشكل الاساءة لهم على صفحات التواصل علاوة على الأذى المعنوي، أذى مادياً، حيث يمكن أن تضرهم في أعمالهم أو مجالاتهم المختلفة، بالإضافة إلى أن العالم الافتراضي هو جديد نسبياً على ساحات القضاء، وصدور أحكام تحمي المنتمين لهذا العالم تعزيز للحقوق والحريات».


عُرف عن البمباوي التحامه بالسياسة العالمية، حيث أعلن عن «ترشحه الرمزي» لأمانة الأمم المتحدة خلفاً لبان كي مون، كما أصدر بياناً لدعم المرشحة هيلاري كلينتون في الانتخابات الأميركية.

طباعة