من أجل حماية منطقة الأمازون

أحداث وصور.. حكومة البرازيل تطرح برنامجاً لرعاية الحدائق

صورة

طرحت حكومة البرازيل برنامجاً «لرعاية الحدائق»، في محاولة لحماية المناطق الطبيعية المحمية في الأمازون.

وأعلنت الحكومة، أول من أمس، أنه يمكن لأفراد أو شركات رعاية مناطق الحدائق الوطنية في مناطق الأمازون، بمبلغ 50 ريس برازيلياً (تسعة دولارات) لكل هكتار سنوياً. ومن الممكن فقط «تبني» حديقة وطنية بأكملها.

وكانت شركة «كارفور» الفرنسية قد أعلنت، أولاً، نيتها تبني حديقة «ريزرفا أكستراتيفيستا دو لاغو دو كونيا»، ومساحتها 75 ألف هكتار بولاية «روندونيا» شمال البرازيل.

وتحاول شركة «كارفور» تحسين صورتها في البلاد، منذ مقتل رجل أسود بشكل عنيف في أحد متاجرها الكبرى بمدينة ريو دي جانيرو، في نوفمبر الماضي. وانتقدت منظمة «غرينبيس» البرازيلية البرنامج.

وقال نائب رئيس البرازيل، هاميلتون موراو، الذي يترأس أيضاً مجلس الأمازون بالمنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس، إن البرازيل ليس لديها أي أموال لإنفاقها في منطقة الأمازون، بعد جائحة فيروس كورونا.

وأشارت المنظمة إلى «صندوق الأمازون»، وهو آلية لجمع تبرعات، لمراقبة البيئة وإدارة الغابات بالمنطقة.


- البرازيل ليس لديها أي أموال لإنفاقها في منطقة الأمازون بعد جائحة فيروس كورونا.

 

طباعة