جزيرة أوناسيس الأسطورية تستحيل منتجعاً فاخراً

صورة

نشرت الحكومة اليونانية في الجريدة الرسمية، أول من أمس، موافقتها على بناء منتجع فاخر في جزيرة سكوربيوس، قبالة ليفكادا في اليونان، والتي كان يملكها رجل الأعمال الشهير أرسطو أوناسيس.

ويشمل هذا المشروع الطموح بناء فندق خمس نجوم، ومنتجع صحي، ومدرج، ومزرعة، وبستان، وأحواض سباحة، ومنشآت رياضية، ومرسى لليخوت، وتبلغ كلفته 165 مليون يورو، بحسب الجريدة الرسمية.

وكانت أثينا أوناسيس روسي، حفيدة رجل الأعمال اليوناني، وهي الفرد الوحيد من السلالة التي بقيت على قيد الحياة، باعت جزيرة سكوربيوس الأسطورية التي تبلغ مساحتها 83 هكتاراً في عام 2003 إلى الملياردير الروسي ديمتري ريبولوفليف، الذي كان يسعى منذ مدة لشرائها.

وبحسب وزارة التنمية، يمكن توفير 130 فرصة عمل على الأقل بفضل هذا الاستثمار.

وقال وزير التنمية والاستثمار أدونيس جورجيادس: «لهذا المشروع أهمية رمزية، فقد بقي لمدة طويلة في الأدراج، ولكن من شأنه الآن توفير وظائف وقيمة مضافة». ووفقاً للصحافة اليونانية، لن يكون المجمع جاهزاً قبل عام 2024.

في عصر أرسطو أوناسيس، كان يأتي رؤساء دول وممثلون وفنانون لتمضية الصيف في سكوربيوس، وكانوا يجذبون فضول اليونانيين والصحافة. في عام 1968، تزوج الملياردير جاكلين كينيدي أرملة الرئيس الأميركي جون كينيدي. وقد دفن أوناسيس وابنته كريستينا وابنه ألكسندر في الجزيرة.

ويشكّل القطاع السياحي في اليونان أكثر من 20% من الناتج المحلي الاجمالي.

 

طباعة