شركة إعلامية فلبينية رائدة تطلب من المحكمة وقف أمر إغلاق محطاتها

الشركة قالت إن أمر الإغلاق صدر من دون اتخاذ الإجراءات الواجبة وإنه ينتهك حرية التعبير. ■ أرشيفية

طلبت أكبر شركة إعلامية في الفلبين من المحكمة العليا في البلاد وقف أمر حكومي بإغلاق محطاتها التلفزيونية والإذاعية، بحسب ما ورد في تقرير إخباري، أمس.

وذكرت وكالة «بلومبرغ» للانباء أن شركة «إيه بي إس-سي بي إن» كتبت على صفحتها الإخبارية على موقع «تويتر» أنها طلبت من المحكمة العليا إلغاء أمر الإغلاق الصادر عن هيئة الاتصالات في الخامس من مايو، والذي قالت عنه إنه صدر من دون اتخاذ الإجراءات الواجبة، وإنه ينتهك حرية التعبير. وقالت الشركة، التي كثيراً ما كانت هدفاً لانتقادات الرئيس رودريغو دوتيرتي، إنها اتبعت القانون.

من ناحية أخرى، قال هاري روك، المتحدث باسم الرئيس الفلبيني، إن دوتيرتي سيبقى محايداً بشأن المسألة، وإنه سيسمح للكونغرس باتخاذ قرار بشأن تصريح البث الخاص بالشركة.

طباعة