يعاني واحد من كل ثلاثة فنزويليين من الجوع

    رغم الأزمة الاقتصادية مادورو يشجّع النساء على الإنجاب

    مادورو يرغب في زيادة المواليد بالبلاد. عن المصدر

    نصح الرئيس الفنزويلي، نيكولاس مادورو، نساء بلاده بأن يضاعفن عدد المواليد. وجاء هذا التشجيع من الرئيس خلال برنامج تلفزيوني للترويج لخطة للرعاية الصحية للنساء، الثلاثاء الماضي. وقال مادورو لامرأة حضرت حدث الرعاية الصحية: «بارك الله فيك لأنك أعطيت الحياة لست فتيات وأولاد صغار»، وتابع قائلاً: «يجب أن تنجب كل امرأة ستة أطفال من أجل مصلحة البلاد»، مضيفاً أن هذا هو «أسبوع المرأة»، في إشارة إلى اليوم العالمي للمرأة في الثامن من مارس. وأثارت هذه التعليقات غضباً في البلاد التي تعاني أصلا من أزمة اقتصادية مستفحلة. ويقول البنك المركزي الفنزويلي إن التضخم وصل إلى ما يقرب من 10000%، العام الماضي، في حين أن النقص في المواد الغذائية الأساسية والإمدادات الطبية منتشر على نطاق واسع.

    ويقدر سوء التغذية لدى الأطفال بـ13%، وفقاً للصندوق العالمي لرعاية الطفولة، التابع للأمم المتحدة (يونيسيف)، ولم تنشر حكومة فنزويلا أرقام وفيات الرضع منذ عام 2017، وكشفت نشرة صادرة عن وزارة الصحة عن وفاة 11 ألفاً و666 طفلاً في العام السابق، بزيادة قدرها 30% في وفيات الرضع.

    وتسببت الأزمة في فرار نحو 4.5 ملايين فنزويلي، تركوا وراءهم مليون طفل.

    وعبّرت جماعات حقوق المرأة عن غضبها بالمثل، ووصفت هذه الجماعات، ومقرها كاراكاس، تعليقات مادورو بأنها «غير مقبولة»، مضيفة «نحن النساء أكثر من مجرد رحم، نحن مواطنات يتمتعن بحقوقهن».

    وتعرض مادورو في السابق لانتقادات بسبب عدم اهتمامه الواضح بمعاناة مواطنيه، حيث يعاني واحد من كل ثلاثة فنزويليين من الجوع، وتم تصويره في عام 2017 وهو يتناول وجبة خفيفة خلال خطاب متلفز في القصر الرئاسي، وفي العام الذي تلاه واجه المزيد من الانتقادات، بعد أن تم تصويره وهو يستمتع بشريحة لحم أعدها طاهٍ مشهور أثناء زيارته لتركيا.


    - تسببت الأزمة في فرار نحو 4.5 ملايين فنزويلي تركوا وراءهم مليون طفل.

    طباعة