زوجة رئيس الوزراء البريطاني السابقة تعـــبّر مع أبنائها عن سخطهم

جونسون سعيد بقــدوم مولوده الجديد مــن صديقته سيمـوند

جاء إعلان بوريس وسيموند بعد 11 يوماً من موافقة المحكمة على إنهاء ترتيبات طلاقه من مارينا. ارشيفية

استشاطت الزوجة السابقة لرئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، غضباً بعد أن علمت أنه أنجب طفلاً من صديقته الحالية، كاري سيموند، ولم يقتصر الغضب على هذه الزوجة السابقة، مارينا ويلر، وإنما أيضاً الأبناء. وتعمل مارينا في الوقت الراهن على إنهاء إجراءات طلاقها من جونسون، الذي طردته من المنزل عام 2018، عندما علمت أنه يواعد سيموند. ويقال إنها شعرت أيضاً بالحزن بعد خطوبة جونسون من سيموند وإنجابه طفلاً منها، على الرغم من إجراءات طلاقه.

ويُعتقد أن جونسون أخبر أولاده الأربعة: لارا ليتيس (26 عاماً)، وميلو آرثر (24 عاماً)، وكاسيا بيتشيز (22 عاماً)، وتيودور أبولو (20 عاماً)، الأسبوع الماضي، أنه وسيموند سينجبان طفلاً. ويبدو أن جميع أطفاله لم ينزعجوا مما أخبرهم به والدهم، لكنهم «غاضبون» لأنهم يعتقدون أن أباهم وسيموند أنجبا بعد علاقة غرامية.

وبعد اكتشافها علاقته مع سيموند، التي تصغره بـ24 عاماً، أخبرت ابنته لارا أصدقاءها أن أباها «أناني»، وأن جميع إخوتها يساندون والدتها في طلاقها من والدهم. يذكر أن بوريس لديه طفل آخر أنجبه من علاقة خارج إطار الزواج أيضاً من مستشارة الفنون، هيلين ماسينتري.

ويجيء إعلان بوريس وسيموند بعد 11 يوماً من موافقة المحكمة على إنهاء ترتيبات طلاقه من مارينا، المحامية الناجحة التي اقترن بها 27 عاماً وأنجب منها أربعة أطفال. ويقال إنها ستتلقى منه أربعة ملايين جنيه إسترليني نظير التسوية.

والتقى جونسون بسيموند عندما كانت الأخيرة تعمل في برنامجه لإعادة انتخابه للمرة الثانية في منصب عمدة لندن عام 2012، لكنهما ارتبطا عاطفياً عام 2018، بعد فترة وجيزة من انفصاله عن مارينا. ويعتقد البعض أن جونسون اقترح على سيموند الزواج خلال إجازة عيد الكريسماس، إلا أن الاثنين كتما الأمر إلى أن تتم الموافقة على إجراءات الطلاق من قبل المحكمة. وسيكون هذا هو الزواج الثالث لجونسون. وسيصبح أول رئيس وزراء بريطاني يطلّق ويتزوج وينجب طفلاً خلال فترة رئاسته.

انهار زواجه الأول من أليجرا موستين عام 1987، عندما كان في الـ23 من عمره، ودام الزواج ست سنوات. وطلبت منه موستين الطلاق بعد أن تبين لها أنه كان على علاقة غرامية مع صديقة الطفولة مارينا. وأصبحت مارينا حاملاً بابنهما الأول قبل إنهاء إجراءات طلاقه من موستين. وتصالح جونسون مع موستين مرة أخرى في فبراير 1990، لكنهما تطلقا في 1993 قبل 12 يوماً من زواجه من مارينا، لكنها أنجبت له طفلاً بعد خمسة أسابيع من ذلك.

ولدت مارينا عام 1964 وهي سليلة أسرة من البريطانيين والسيخ، وعانت الكثير من الذل والمهانة بعد انتشار أنباء عبث زوجها مع نساء آخريات، وأغلقت المنزل دونه أكثر من مرة، ولم تسامحه إلا قبل فترة قصيرة من إجراءات طلاقهما.


- بعد اكتشافها علاقته مع سيموند التي تصغره بـ24 عاماً، أخبرت ابنته لارا أصدقاءها بأن أباها «أناني» وأن جميع إخوتها يساندون والدتها في طلاقها من والدهم.

طباعة