أوباما ينصح بالهدوء وترك الأقنعة الطبية في أزمة «كورونا»

طالب أوباما أفراد الجمهور بالإصغاء إلى الخبراء واتباع العلم. أرشيفية

حضّ الرئيس الأميركي السابق، باراك أوباما، أول من أمس، الناس على اتخاذ «تدابير وقاية منطقية» في ما يتعلق بأزمة فيروس «كورونا المستجد»، ونصحهم بتطبيق قواعد غسل اليدين، لكن عدم وضع الأقنعة الواقية.

وغرّد أوباما، الذي تجنب لفت الأنظار منذ مغادرته البيت الأبيض عام 2017: «وفروا الأقنعة لعمال الرعاية الطبية، لنحافظ على الهدوء، أصغوا إلى الخبراء واتبعوا العلم».

وقال إنه يتعين على الناس أن يتابعوا تحديث المعلومات من مراكز الوقاية من الأمراض، ولزوم منازلهم إذا كانوا مرضى.

وحذرت منظمة الصحة العالمية من نقص في الأقنعة والنظارات ومستلزمات الوقاية الأخرى، التي يستخدمها عمال الصحة بسبب «تزايد الطلب والتخزين وسوء الاستخدام».

طباعة