سيتم بيع التذاكر للجمهور في التاسع من مارس

الرئيس المكسيكي يشتري أول تذكرة في يانصيب الطائرة الرئاسية

الرئيس المكسيكي يعرض تذكرته خلال مؤتمر صحافي خاص بيانصيب بيع الطائرة الرئاسية. إي.بي.إيه

اشترى الرئيس المكسيكي، أندريس مانويل لوبيز أوبرادور، الثلاثاء، أول تذكرة يانصيب في السحب المقام على الطائرة الرئاسية الفاخرة، التي طرحها للبيع لكن لم تجد من يشتريها، ثم طرحها في يانصيب يذهب ريعه إلى الخزينة العامة. واشترى أوبرادور أول تذكرة من ستة ملايين تذكرة، تصل قيمة الواحدة منها إلى 25 دولاراً، مطروحة أمام الجمهور، وسيحمل كل واحد من الـ100 فائز معه إلى منزله ما تصل قيمته إلى مليون دولار من العملة المحلية.

وتسعى الحكومة، من خلال بيع الطائرة الرئاسية، لجمع الأموال للفقراء، ومعروف عن أوبرادور تحاشيه المشتريات الباهظة الثمن، التي درجت عليها الإدارات السابقة، وميله للتقشف، وهو السبب الأساسي الذي جعله يتخلى عن الطائرة النفاثة الرسمية، التي اشتراها سلفه بقيمة 200 مليون دولار، وظل يستغل بدلاً من ذلك طائرة تجارية في تنقلاته الرسمية.

وسيتم بيع التذاكر للجمهور في التاسع من مارس، وتقول الإدارة إن أبرز رجال الأعمال في البلاد وعدوا بالفعل بشراء نصف هذه التذاكر تقريباً. ويقول أوبرادور إنه إذا حالف تذكرته الحظ في الفوز، فسيتبرع بجائزته لمصلحة المنح الدراسية.

ومن المفترض أن يذهب جزء من العائدات لسدّ كلفة الصيانة الباهظة لطائرة «بوينغ 787»، التي لم تستطع الحكومة بيعها، حتى بسعر مخفض بلغ نحو 130 مليون دولار، جزئياً لأن من الصعب على من يشتريها إعادة تهيئتها لأغراض تجارية. ومن المتوقع أن تنظم الحكومة زيارة للجمهور لمعاينة الطائرة قبل البدء في بيع تذاكر اليانصيب.

طباعة