ميغان غير نادمة على التخلي عن دورها الملكي

    يبدو أن هاري وميغان كانا متلهفين للشروع بخطط حياتهما الجديدة ويصبحان مستقلين مالياً. رويترز

    قالت صديقة مقربة من زوجة الأمير هاري، ميغان ماركل، لصحيفة ميل أونلاين إن «ميغان غير نادمة على تركها حياة القصور الملكية، وإنها تشعر بحرية كبيرة الان، وإنها وهاري يشعران بأن ثقلاً كبيراً جداً انزاح عن كاهليهما». وكان كل من دوق ودوقة سوسكس قد قاما بزيارة إلى ميامي، حيث تحدث الأمير هاري في مؤتمر «قمة المليارديرات».

    وربما أن الزوجين قد حصلا على مليون دولار للحديث الذي تكلم فيه هاري عن صحته الذهنية والعلاج الذي خضع له. وأقام هاري وزوجته في فلوريدا مع ابنهما آرشي، البالغ عمره تسعة أشهر، في منزل يبلغ ثمنه 14 مليون دولار في جزيرة فانكوفر.

    وقال المصدر المقرب من ميغان: «إنهما يمضيان أوقاتاً جميلة كعائلة، اذ إن ميغان تطبخ لعائلتها وتقوم بكل حاجيات وطعام ابنها آرشي»، وتقوم ميغان ببعض الخطوات الضرورية من أجل إعادة بدء حياتها المهنية. وأضاف المصدر «قالت ميغان إن عملها مع شركة ديزني لم ينتهِ بعد، وإن مشاركتها بصوتها فقط في أعمال فنية للشركة ما هو إلا البداية، وسيتبعها الكثير من التعاون بين الطرفين». وتم الإعلان عن مشاركة ميغان في الوقت الذي أعلن فيه الزوجان بداية يناير الماضي عن أنهما ينويان التخلي عن وضعهما الملكي. ووقعت ميغان صفقة لظهور صوتها في أعمال لشركة ديزني مقابل تقديم الشركة تبرعات لجمعية خيرية يطلق عليها «أفيال بلا حدود»، وتمت هذه الصفقة بعد ان ظهر الأمير في فيلم وهو يمتدح براعة زوجته لشركة ديزني.

    ويبدو أن الزوجين كانا متلهفين للشروع بخطط حياتهما المهنية الجديدة، ويصبحان مستقلين مالياً. وكانت زيارتهما إلى ميامي تمثل الظهور العام الأول لميغان وهاري منذ إعلانهما الخروج من الأسرة الملكية في يناير الماضي.


    - كانت زيارة هاري وميغان إلى ميامي الظهور العام الأول لهما منذ إعلانهما الخروج من الأسرة الملكية في يناير الماضي.

    طباعة