دراما في متجر لبيع الدونات بطلها رئيس الوزراء الكندي

    ترودو يحمل صناديق الدونات. ■ من المصدر

    سرى ما يشبه الحمى بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي المولعين بالمعجنات والدونات عندما نشر رئيس الوزراء الكندي، جاستن ترودو، تغريدة وهو في متجر لبيع الدونات في وينيبيغ، مع صورة له وهو يحمل صناديق دونات من متجر «أوه دونتس» في وينيبيغ. وكتب رئيس الوزراء تغريدة قائلاً: «لقد اشترينا بعضاً من أفضل ما في وينيبيغ من دونات، لإبقائنا نشطين في يوم كامل من اجتماعات مجلس الوزراء.. شكراً على الطاقة».

    وردّ متجر الدونات على مشاركة ترودو بتغريدة خاصة به يشكره على زيارته. وقال المتجر: «يمكننا أن نؤكد أنه - أي ترودو - حمل الدونات وخرج من الباب، نؤكد أن وزارة الصحة الكندية تعلم أن كل شيء على ما يرام». وسارع البعض إلى مدح رئيس الوزراء، لدعمه هذا المشروع التجاري المحلي، بينما انتقده آخرون بسبب ما اعتبروه عملية شراء ضخمة للغاية «باهظة الثمن». كلفت 35 دولاراً كندياً (26.61 دولاراً أميركياً) مع مجموعة متنوعة من 12 «دونات خاصة» تصل قيمتها إلى 47 دولاراً كندياً (35.73 دولاراً أميركياً). وبدا ترودو في الصورة وهو يحمل خمسة صناديق كبيرة من الكعك مع صندوقين أصغر في الأعلى، وفقاً لموقع «أوه دونتس».

    ويبدو أن هذه الأسعار استفزت مشاعر بعض مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي، الذين سخروا من رئيس الوزراء لعدم بحثه عن بديل أرخص. وكتب أحد مستخدمي «تويتر» في إشارة واضحة إلى سلسلة القهوة والكعك الكندية «تيم هورتنز»، «أعتقد أن سعر تيم ليس جيداً أيضاً لأنه يبيع الدستة بعشرة دولارات، لا أحد يعتقد أن الشخص يكون من الطبقة المتوسطة - في اشارة إلى ترودو - إذا كان يشتري دستة من الدونات بـ47 دولاراً، هذه مجرد لحظة نخبوية تستحق (سيلفي)».

    طباعة