ترامب يسخر من ترودو.. ويهاجم ميركل وماكرون

    ترامب أثناء احتفاله بليلة رأس السنة مع زوجته ميلانيا. أ.ف.ب

    هاجم الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، كلاً من المستشارة الألمانية، أنغيلا ميركل، والرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، ورئيس الوزراء الكندي، جاستن ترودو، في خطابه للعام الجديد في معرض رده على أسئلة الصحافيين حول إجراءات محاكمته.

    وألقى الرئيس الأميركي خطابه ذلك أمام الصحافيين في مؤتمر صحافي أثناء احتفاله بليلة رأس السنة مع زوجته ميلانيا ترامب.

    فعندما سئل عن إجراءات المساءلة التي شكلها الديمقراطيون ضده في عام 2019، وصف ترامب ذلك بأنه «خدعة».

    إلا أن ما ميز خطاب ترامب هو أنه استغله لشن هجوم على ميركل وماكرون، وفي ما بعد ترودو.

    ويقول ترامب خلال حديثه: «علينا أن نتحقق من الفساد، وعلينا أيضاً معرفة سبب قيام الولايات المتحدة دائماً بمنح الدول الأجنبية أموالاً، بينما ألمانيا وفرنسا وكل أوروبا لا يفعلون الكثير من ذلك، في الواقع، إنهم لا يفعلون أي شيء يتعلق بذلك»، وتساءل موجهاً حديثه للصحافيين «لماذا هي دائماً الولايات المتحدة؟ لقد طرحت عليكم هذه الأسئلة وأدليت بهذه العبارات لفترة طويلة، وأطرحها الآن لكل من هو موجود هنا».

    ويسترسل «لا أحد ينكر ذلك»، ويضيف: «أتحدث عن امرأة جيدة جداً، لأكون صادقاً معكم، هي المستشارة ميركل، لكنني أتساءل أين هي المستشارة ميركل من كل ذلك؟ أين رئيس فرنسا ماكرون أيضاً؟ لماذا لا يتبرعون بالمال؟» للدول الفقيرة.

    في ديسمبر 2019، انتقد الرئيس ترامب الرئيس الفرنسي ورئيس الوزراء الكندي، بعد أن تم تصوير الزعيمين وهما يسخران منه في قمة الناتو في لندن.

    وحانت لترامب فرصة لانتقادهما، بعد أن أرسل أحد مستخدمي «تويتر» تغريدة يشير فيها الى فقدان الوظائف في كل من كندا وفرنسا، «لقد فقدت كندا 71 ألف وظيفة الشهر الماضي (أي ما يعادل خسارة الولايات المتحدة لـ500 ألف وظيفة)، والاقتصاد الفرنسي متعثر بسبب الإضراب الهائل، والاقتصاد والحكم السيئين».

    طباعة