رئيس البرازيل يفقد الذاكرة مؤقتاً بعد سقوطه بمقر إقامته

    بولسونارو لم يكن يعرف ما الذي فعله في اليوم السابق. أ.ب

    قال الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو، الليلة قبل الماضية، إنه فقد الذاكرة لفترة وجيزة عقب سقوطه في مقر إقامته بالعاصمة برازيليا في وقت سابق من الأسبوع.

    وكشف المكتب الرئاسي، يوم الإثنين الماضي، أن بولسونارو (64 عاماً) تعرض للسقوط ونقل إلى المستشفى لإجراء فحص تصويري للمخ، لم يتم الكشف خلاله عن أي شيء غير طبيعي. وأمضى بولسونارو تلك الليلة في المستشفى وخرج منها الثلاثاء.

    وقال بولسونارو لشبكة تلفزيون (باند)، مساء الثلاثاء: «فقدت الذاكرة بشكل جزئي. تمكنت صباح اليوم من استعادة الكثير.. أنا الآن بخير. لم أكن أعرف، على سبيل المثال، ما الذي فعلته في اليوم السابق».

    ومنذ سبتمبر 2018، خضع بولسونارو لأربع عمليات جراحية بسبب هجوم بسكين تعرّض له خلال الحملة الانتخابية.

    وفي الآونة الأخيرة، قال بولسونارو أيضاً للصحافيين إنه من المحتمل أن يكون مصاباً بسرطان الجلد، لكن الاحتمال استبعد بعد إجراء الفحوص اللازمة.

     

    طباعة