بدلاً من القديمة التي يبدو فيها رجلاً قوي البنية

    روزنامات جديدة تجسّد بوتين كسياسي ورجل دولة عالمي

    صورة

    مضى ذلك العهد الذي كان فيه الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، يظهر في الصور وهو عاري الصدر، يداعب الحيوانات المتوحشة، ويمتطي صهوة الجياد، وبدلاً عن ذلك، تم تصويره في فبراير الماضي في حلة زاهية، رافعاً إبهامه تحية للرئيس الأميركي، دونالد ترامب، والمستشارة الألمانية، أنغيلا ميركل، أو قائداً سيارته في أكتوبر بصحبة الرئيس المصري، عبدالفتاح السيسي، أو مبتسماً في شهر نوفمبر بجانب ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان.

    عنصر شيق

    أصبحت روزنامة بوتين، التي أجازها «الكرملين» لعام 2020، عنصراً شيقاً يبرز بوتين كرجل دولة عالمي، خلافاً لروزنامة 2019، التي تصوره وهو يلعب الهوكي أو يصطاد السمك عاري الصدر في سيبيريا، أو يداعب الحيوانات المتوحشة. كان القصد من الروزنامات السابقة أن يتم إبرازه كرجل قوي يعمل في الهواء الطلق، لكن يمكن الاعتماد عليه.

    وتمثل الروزنامة الحديثة جزءاً صغيراً من حملة أوسع نطاقاً برعاية الدولة، لتقديم بوتين، ليس فقط كقائد للروس، بل أيضاً كـ«مشكّل» للسياسة الدولية، وراع للسياسة الخارجية العدائية. ويقول مدير برنامج روسيا وأوراسيا في مؤسسة كارنيغي الدولية للسلام، يوجين رومر: «أعتقد أنه يبدو كنوع من موضوع متكرر في الرواية الروسية - أن روسيا قوة كبرى، وأنها واحدة من مراكز القوة العالمية».

    صفقة

    في إحدى الروزنامات تم تصوير بوتين إلى جانب الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، وترامب وميركل، الذين وقعوا لتوهم صفقة تجارية مربحة مع بوتين، تتمثل في خط أنابيب الغاز الطبيعي نورد ستريم 2، وتزين هذه الصور شهري فبراير وسبتمبر من الروزنامة. ويضم شهر نوفمبر من الروزنامة نفسها صور الأمير محمد بن سلمان، الذي زار روسيا أربع مرات منذ يونيو 2015، قبل أن يستقبل بوتين في الرياض الشهر الماضي. لقد شجعت روسيا المملكة العربية السعودية لشراء نظام الدفاع الصاروخي إس-400، ويقوم البلدان بتنسيق أنشطتهما في سوق النفط العالمية. وفي الوقت نفسه، وقّعت مصر اتفاقية بقيمة مليارى دولار مع روسيا في وقت سابق من هذا العام، لشراء أكثر من 20 طائرة مقاتلة من طراز إس يو -35، وهو ترتيب تحاول الولايات المتحدة إيقافه.

    هناك ست روزنامات جدارية مختلفة لبوتين معتمدة من قبل الدولة، إضافة إلى إصدارات لروزنامات لسطح المكتب بها اختلافات طفيفة. إحدى هذه الروزنامات مخصصة لصور بوتين مع الحيوانات. ويتضمن الإصداران الثاني والثالث صوراً لبوتين مع رئيس الوزراء الياباني، شينزو آبي.

    ويبدو أن الروزنامات تبدو أكثر شعبية في الخارج، فقد ذكرت سورا نيوز24، وهي وسيلة إعلامية يابانية، في ديسمبر، أن روزنامات بوتين لعام 2019 تفوقت في البداية على تلك الخاصة بالمشاهير اليابانيين المعروضة في المتاجر اليابانية.


    - في إحدى الروزنامات

    تم تصوير بوتين

    إلى جانب الرئيس

    الفرنسي، إيمانويل

    ماكرون، وترامب،

    وميركل، الذين وقّعوا

    لتوهم صفقة تجارية

    مربحة مع بوتين.

    طباعة