حمّله البعض دلالات سياسية.. ودان آخرون الجدل حوله

    ظهور صور جريئة لحفيد مبارك يثير لغطاً واستفهامات

    البعض يرى أن عمر شاب يحق له أن يعيش حياته. أرشيفية

    أثار ظهور وحذف صور جريئة لعمر علاء مبارك، حفيد الرئيس المصري المخلوع حسني مبارك، تساؤلات في الشارع المصري، لجهة عفوية أو قصدية إطلاق هذه الصور على صفحات التواصل الاجتماعي.

    وظهر عمر علاء مبارك في عيد الحب المصري (الفلانتاين داي)، على طائرة هيلوكبتر في الولايات المتحدة الأميركية، دون إشارة إلى طبيعة صلته بها، مكتفياً بعبارة «مناسبة سعيدة»، في أداء غير معتاد في المجتمعات العربية.

    وكان عمر مبارك وياسين السقا، ابن الفنان أحمد السقا، ظهرا في وقت سابق وهما يرتديان ملابس سوداء، ومعهما فتاة في كوفي شوب في مدينة نيويورك الأميركية.

    وثارت ضجة واسعة على وسائل التواصل الاجتماعي والمواقع الإلكترونية، انتهت الاثنين الماضي بقيام عمر علاء مبارك بحذف الصور من موقع «إنستغرام».

    وقال متابعون ومحللون إن «عمر علاء مبارك يسعى بنشر هذه الصور إلى الإفلات من شبكة السياسة التي اتسم بها واقع عائلته، وإنه يسعى لتقديم نفسه بوصفه شخصاً يريد أن يعيش الحياة بعيداً عن هذا الإرث الصارم». وقال آخرون إن «عمر علاء مبارك شاب يعيش حياته على النموذج الغربي، كشخص موجود بالولايات المتحدة، لكن عين الإعلام المصوبة بقسوة نحو عائلة مبارك هي التي صنعت الأزمة»، ورفض فريق ثالث إعطاء أي بعد سياسي للقصة، متهماً الإعلام بأنه يصنع أحياناً حدثاً من تفاصيل شخصية اعتيادية، رغبة في خلق حدث.

    يذكر أن عمر علاء مبارك، وهو لاعب في فريق الناشئين بالنادي الأهلي، اعتاد في أوقات سابقة على نشر صور تجمعه بجده حسني مبارك، حيث نشر صورة للعائلة في عيد ميلاد مبارك الجد الـ91، كما نشر تهنئة له في ذكرى حرب أكتوبر، قال له فيها «كل عام وقواتنا المسلحة المصرية هم خير أجناد الأرض، وتحية خاصة لجدي قائد الضربة الجوية وبطل الحرب والسلام». كما نشر نعياً لشقيقه في الذكرى الـ10 لوفاته، قال فيه «لا أشعر أنها 10 سنوات على الإطلاق، أشعر أنه كان بالأمس، أفتقدك بشدة».

    طباعة