المخرج الأميركي أوليفر ستون يشيد بدور بوتين في سورية

    ستون: بوتين «قوة استقرار» في الشرق الأوسط. أ.ب

    أشاد السينمائي الأميركي، أوليفر ستون، خلال جلسة ضمن منتدى استثماري في الرياض، بالرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، معتبراً أنه «قوة استقرار» في الشرق الأوسط، وبشكل خاص في سورية التي تشهد حرباً دامية منذ سنوات.

    ولطالما اعتبر ستون، وهو من كبار منتقدي السياسة الخارجية الأميركية منذ عقود، أن بوتين «رجل سلام»، وقد أخرج عملاً وثائقياً مثيراً للجدل في 2017، تضمن سلسلة مقابلات مع الرئيس الروسي.

    وقال ستون، في اليوم الثاني من منتدى «مبادرة مستقبل الاستثمار»، أول من أمس، إن بوتين «قوّة استقرار في الشرق الأوسط، وتحديدا في سورية، وذلك على النقيض من الولايات المتحدة».

    ودعمت روسيا نظام الرئيس السوري، بشار الأسد، في النزاع الذي قتل فيه مئات الآلاف.

    والأسبوع الماضي، وقّعت روسيا وتركيا اتفاقاً يقضي بأن تقوم الشرطة العسكرية الروسية وحرس الحدود السوري بتسهيل انسحاب قوات كردية لمسافة 30 كلم عن الحدود التركية، وذلك في محاولة لخفض التصعيد بعد عملية تركية في شمال سورية. وقال ستون إن الرئيس الروسي «كان يشعر بالقلق من الإرهابيين، لو وصلوا إلى دمشق لكانت هناك دولة خلافة في المنطقة كلها».

     

    طباعة