رئيس الفلبين «في أيدٍ أمينة» بعد سقوطه من على دراجة نارية

    صورة

    قال مساعدو الرئيس الفلبيني، رودريغو دوتيرتي، أمس، إنه أصيب بجروح بسيطة بعدما سقط من على دراجة نارية في ساحة مقر إقامته، لكنه يتعافى على نحو طيب.

    وولع الرئيس البالغ من العمر 74 عاماً بالدراجات النارية ألحق به إصابة مستديمة بأوتار العنق، وسبب له صداعاً نصفياً متكرراً، من بين العديد من المشكلات الصحية، وهو ما يجعل اختفاءه عن الأنظار مثاراً للتكهنات الواسعة.

    وقال سلفادور بانيلو، المتحدث باسم دوتيرتي، ومستشاره القانوني، في مؤتمر صحافي معتاد «أود أن أؤكد للأمة أن الرئيس سالم، وفي أيدٍ أمينة، وبصحة جيدة».

    وأضاف أن دوتيرتي كان يتجول بدراجة نارية في ساحة قصر الرئاسة في ساعة متأخرة الليلة قبل الماضية، وسقط بينما كان يحاول الوصول لحذائه، فأصيب برضوض بسيطة، وخدوش في الحاجب والركبة.

    وقال السيناتور كريستوفر جو، وهو من أقرب مساعدي دوتيرتي، للصحافيين إن الرئيس سقط أثناء محاولته الدوران بالدراجة النارية فأصيب في أعلى الفخذ.

     

    طباعة