العثور على 13.5 طن ذهب و37 مليار دولار لدى مسؤول صيني متهم بالفساد

    أحد المفتشين يقوم بإحصاء السبائك الذهبية.. وفي الإطار صورة جانغ. من المصدر

    يعتقد أن المسؤول في الحزب الشيوعي الصيني، جانغ كي، تلقى نحو 13.5 طناً من الذهب ونحو 30 مليار جنيه إسترليني (37 مليار دولار) كرشى. وتم اكتشاف الآلاف من السبائك الذهبية في منزل هذا المسؤول الصيني، خلال مداهمة مفتشي الفساد لمنزله في وقت مبكر من الشهر الماضي. ويمكن أن تصل قيمة هذه السبائك الذهبية إلى نحو 520 مليون جنيه إسترليني، وفق الأسعار التجارية الدولية.

    وإضافة إلى الذهب، عثر المفتشون على مبلغ 268 مليار يوان (ما يعادل 30 مليار جنيه إسترليني) يشتبه في أنها رشى تلقاها، وفق ما ذكرته تقارير إخبارية. ويعتقد أنه تلقى أيضاً عدداً من المنازل الفخمة كإكراميات. وإذا ثبتت تهمة جانغ بالفساد، فإنه ربما يكون أكثر ثراء من جاك ما، الذي يعتبر أكثر الصينيين ثراء، ويمتلك 37 مليار دولار، وفق مجلة فوربز.

    وكان جانغ (58 عاماً) سكرتير لجنة الحزب الشيوعي في مدينة هايكو، وهي العاصمة المحلية لإقليم هينان، الذي يبلغ تعداد سكانه نحو تسعة ملايين نسمة. وكانت سلطته تعادل محافظ مدينة، وفق تصنيف الحزب الشيوعي الصيني للمسؤولين. وقامت لجنة الانضباط والتفتيش في الحزب الشيوعي الصيني بتجريد جانغ من جميع مناصبه.

     

    طباعة