النائب العام البريطاني يعتذر عن «مزحة» حول العنف المنزلي

    جيفري كوكس. أرشيفية

    اعتذر النائب العام البريطاني جيفري كوكس، عن «مزحة» حول العنف المنزلي خلال دفاع عنيف عن قرار بوريس جونسون بتعليق البرلمان. وتعرض كوكس للانتقادات الشديدة أثناء سؤال عاجل بشأن نصيحته القانونية بشأن التعليق، عندما قارن سؤاله متى علم بأن النصيحة كانت «غير صحيحة»، بسؤال يطرحه البعض في العرف القانوني، وهو «متى توقفت عن ضرب زوجتك؟».

    ووقفت البرلمانية العمالية، إيما هاردي، وطلبت من السياسي المحافظ البارز ألا يجعل العنف المنزلي موضوعاً للطرافة والمزاح وحثته على «تعديل لغته»، إذ يمكن سماع نواب المعارضة يصفون تعليقاته بأنها «مثيرة للاشمئزاز».

    وقالت هاردي إن هذه الكلمات ستتسبب في إساءة معينة، لأن مستقبل مشروع قانون العنف العائلي المهم كان موضع شك من قبل البرلمان. واعتذر كوكس عن تعليقاته، قائلاً إنها عبارة معروفة يستخدمها المحامون في ما يتعلق بـ«أسلوب الاستجواب المتمثل في طرح سؤال قائم على الفرضيات».

    وكان النائب العام يرد على سؤال من النائب العمالي كلايف أفورد، الذي سأل: «متى علمت أن النصيحة التي قدمت لصاحبة الجلالة الملكة ورئيسة مجلس النواب وهذا المجلس بشأن أسباب التعليق، وأن تلك الأسباب لم تكن صحيحة؟» فأجاب: «هذا إذا جاز لي القول، ما اعتدنا أن نسميه بعبارات قانونية: متى توقفت عن ضرب زوجتك؟ الحقيقة هي أنني لا أقبل فرضية السؤال».

     

    طباعة