سارة بالين ترقص في حفل قبل أسبوع من طلاقها

    سارة بالين التقت بزوجها أيام الثانوية. أرشيفية

    شوهدت السياسية الأميركية سارة بالين، وهي ترقص في حفل «كيد روك» للأطفال، قبل أسبوع واحد فقط من طلب زوجها تود بالين الطلاق. وتم رصد حاكمة ألاسكا السابقة في الحشد من قبل أحد المعجبين في حفل صاخب في «كراندون» بولاية ونسكونسن، قبل أسبوعين.

    وقامت بالين بتصوير نفسها وهي تغني، بينما كان أحد الأطفال يعزف على خشبة المسرح. وجاءت هذه النزهة قبل أيام من إعلان زوجها عزمه إنهاء الزواج الذي دام 31 عاماً.

    إلى ذلك، استعانت سارة بالين بمحامٍ كبير في ألاسكا لمواجهة زوجها في محكمة الطلاق. ووفقاً لوثائق المحكمة التي حصلت عليها صحف محلية، فإن بالين سيمثلها محامي شؤون الأسرة، لوري كولبير. وقد عمل هذا الأخير في مجال قانون الأسرة لسنوات، ولكن لديه سنوات قليلة من الخبرة التجريبية. وهو يتعامل مع القضايا التي تنطوي على «قضايا الأسرة، بما في ذلك التبني وتكوين الأسرة، والأم البديلة، وغيرها من تقنيات الإنجاب بالمساعدة، والطلاق، ورعاية الأطفال.

    وكان الزوجان قد التقيا في المدرسة الثانوية، وبعد الزواج انخرطت سارة في عمل زوجها بمجال الصيد، ثم انتقلت بعد ذلك إلى السياسة، وأصبحت حاكمة ألاسكا، ثم اختارها جون ماكين لمنصب نائب الرئيس في انتخابات الرئاسة لعام 2008. وبينما كانت بالين حاكمة ألاسكا، أصبح زوجها معروفاً باسم «المتأنق الأول».

    استقالت بالين كحاكم لألاسكا في عام 2009، لكنها ظلت شخصية سياسية بارزة، خصوصاً وسط صعود حركة «حفل الشاي»، وفي عام 2016، كانت الداعم المبكر لدونالد ترامب الذي ناضل بقوة من أجل الفوز بتأييدها.

    طباعة