جون لغند يردّ الصفعة لترامب لأنه أهان زوجته ووصفها بـ«ذات اللسان القذر»

جون دافع عن زوجته وقال إن ترامب يحاول يائساً الحصول على مديح من المشاهير أمثاله. أرشيفية

أصبح المغني جون لغند، وزوجته عارضة الأزياء كريسي تيغين، هدفين للرئيس الأميركي، دونالد ترامب (73 عاماً). لكن المغني لم يبقَ صامتاً على انتقادات الرئيس الأميركي وردّ على ترامب رداً قوياً. وتعرض لغند وزوجته لانتقادات الرئيس لما اعتبره عدم تقديرهم لما قام به من إصلاحات في المحاكم الجنائية. ووصف ترامب جون بأنه «مغنٍِّ ممل» وزوجته كريسي بـ«الزوجة ذات اللسان القذر»، وذلك في سلسلة من التغريدات الغريبة التي يطلقها الرئيس كيفما شاء.

وانبرى جون (40 عاماً)، للدفاع عن زوجته (33 عاماً)، ووجّه الانتقادات للرئيس ترامب واتهمه بأنه يبذل جهوداً جبارة ويقوم بمحاولات يائسة من أجل الحصول على المديح والتمجيد من المشاهير أمثاله. وفي واقع الأمر فإن القصة التي أثارت غضب ترامب تكمن في أنه لم يحصل على المديح والثناء بعد أن وقّع قانون تعديل قضائي، يسمح للسجناء ممن لم يرتكبوا أحداث عنف بالخروج من السجن قبل نهاية فترة سجنهم، إذا شاركوا في برامج تأهيل خاصة.

وأطلق ترامب تغريدة قال فيها: «إن أشخاصاً، أمثال الموسيقي الممل جون لغند وزوجته ذات اللسان القذر، لا يتحدثون الآن عن مدى أهمية وعظمة القانون الذي وقّعته. وأنا لم أرَهم معنا عندما كنا بحاجة إلى المساعدة من أجل تمرير هذا القانون في الكونغرس».

وشعر جون وزوجته كريسي بالارتباك والحيرة، نظراً إلى ذكر اسميهما وإقحامهما في هذا الموضوع، فردّ جون بتغريدة على الرئيس قال فيها: «لا أستطيع تخيل أن شخصاً يعمل رئيساً لكل هذه الدولة، ويمضي ليلة الأحد على شاشات التلفزة ينتظر أن يقدم له شخص، وأي شخص، المديح والثناء على عمله»، وأضافت كريسي: «الشيء الغريب في هذه التغريدة أنني لم أتحدث عن الموضوع القانوني وليس لي أي علاقة به، ولذلك فإني ضحكت عندما شاهدت كيف أقحمني الرئيس في الموضوع بلا فائدة لهذه القضية».

طباعة