الأمير هاري مبرراً استخدامه طائرة خاصة: أحافظ على سلامة عائلتي

هاري يتحدث عن مبادرته للطيران الصديق للبيئة «ترافاليست» في أمستردام. غيتي

أكد الأمير هاري، دوق ساسيكس، أنه طار في رحلات خاصة أربع مرات خلال 11 يوماً للمحافظة على سلامة عائلته، في الوقت الذي يبدأ فيه مبادرة سفر صديقة للبيئة. وقال الأمير هاري إنه يأمل أن مبادرة «ترافاليست» للطيران الصديق للبيئة، التي قام بها ستعمل على تحسين حماية الأماكن السياحية والمجتمعات المحلية لأجيال قادمة عدة.

وكان الأمير هاري قد سافر إلى أمستردام للترويج لمبادرة السفر التي تشجع الناس على اتخاذ الخيارات الصديقة للبيئة في السفر. وقال إننا يمكن أن نفعل ذلك جميعنا. ولكن ادعائه أن سفره بطائرة خاصة تم لحماية سلامة عائلته، قد قوبل بالازدراء والسخرية من قبل العديد من المغردين. وقال أحدهم في تغريدة «الأمير هاري يقول إنني عندما أسافر بالطائرة الخاصة، فذلك من أجل سلامة عائلتي. حسناً دعني أستعير طائرتك الخاصة كي أستطيع حماية سلامة عائلتي، يا له من كلام غبي يقوله الأمير هاري!»، وقال آخر في تغريدة أخرى «هاري إن شقيقك الذي يكبرك ويليام، وهو الثاني في ترتيب الوصول إلى العرش، طار في مع عائلته في الدرجة الاقتصادية، فلو أن هناك خطراً على عائلته لاستخدم الطيران الخاص، فما عذرك أنت؟».

وقال هاري في جلسة عن مبادرته للطيران الصديق للبيئة «99% من تنقلاتي في شتى أنحاء العالم عبر الطيران الاقتصادي. ولكن أحياناً تكون ثمة حاجة إلى تغيير ذلك، لأضمن سلامة عائلتي، ولهذا أستعمل الطيران الخاص».

وجاء هذا الحديث بعد أن تعرّض هاري وزوجته ميغان، لانتقادات الشهر الماضي، بعد أن قام بأربع رحلات بطائرة خاصة خلال 11 يوماً، عبر دول أوروبية عدة، ولم يختر الطيران رحلات الطيران التجاري، على الرغم من أنه كان يتحدث عن البيئة والطيران الصديق للبيئة.

طباعة