زعيم حزب المحافظين البريطاني يضع إصبعه في أنفه ومن ثم في فمه

    دانكان تعرض لسخرية المغردين على مواقع التواصل الاجتماعي. أرشيفية

    التقطت الكاميرات زعيم حزب المحافظين البريطاني إيان دانكان سميث، وهو يضع إصبعه في أنفه، ومن ثم يضع هذا الإصبع في فمه، وهو جالس في المقاعد الخلفية من البرلمان البريطاني.

    وانتشرت هذه الصورة بسرعة خيالية على وسائل التواصل الاجتماعي، التي وصفت دانكان بـ«المقرف»، لأنه تصرف بهذه الطريقة المقززة. وكان يفعل ذلك خلال محاولة المتمردين من حزب المحافظين مواجهة قيادة الحزب، والتصويت من أجل السيطرة عليه، ليلة الثلاثاء الماضي.

    وانتشرت التعليقات بسرعة كبيرة على هذه الصورة التي جعلت البعض يسخر من الرجل، في حين أن آخرين أعربوا عن قرفهم مما يقوم به دانكان. وقال أحد المعلقين على صورة دانكان، في تغريدة على موقع تويتر«يبدو أن دانكان سميث يعمل من أجل مصلحة الوطن مرة أخرى، فربما سيكون هناك نقص في المواد الغذائية، بعد خروج المملكة المتحدة عن الاتحاد الأوروبي (البريكست)، ولهذا فإنه يظهر لنا كيف يمكن لنا التكيف مع هذا الوضع الجديد، عندما لا نعثر على أي مواد نأكلها في بيوتنا».

    وقال مغرد آخر على «تويتر»، إنه منظر مقرف ومقزز بصورة مطلقة، ولا يمكن أن يكون هناك أي مبرر لمثل هذا التصرف، حيث يقوم دانكان سميث بوضع إصبعه في أنفه ثم في فمه، ربما مقترحاً وبصمت حلاً خاصاً به، من أجل التغلب على أزمة نقص الغذاء التي يمكن أن نواجهها بعد «البريكست».

    وفي الواقع، فقد كان هناك الكثير من التعليقات على صورة هذا الرجل التي نقلها التلفزيون من البرلمان البريطاني. ولكنه لم يعلق بعد على ذلك.


    - وسائل التواصل

    الاجتماعي

    وصفت دانكان

    بعد انتشار

    الصورة بـ«المقرف»،

    لأنه تصرف

    بهذه الطريقة

    المقزّزة.

    طباعة