أستراليان يُخضعان طفلتهما لنظام غذائي نباتي صارم

    تمكّن زوجان في سيدني، بعد إخضاع طفلتهما لنظام غذائي نباتي صارم، تسبب في إصابتها بسوء تغذية حاد، من الإفلات من عقوبة السجن، وبدلاً من ذلك تمت معاقبتهما بتأدية 300 ساعة في الخدمة المجتمعية، وفقاً للإعلام المحلي.

    وقالت قاضية محكمة سيدني الجزئية سارة هوجيت، أمس، في حيثيات إصدار الحكم: «هذه الطفلة كانت تعاني سوء التغذية الحاد، ونقصاً في الوزن والحجم، وتأخراً في ما يتعلق بالمراحل العمرية». وتم توجيه الاتهام للزوجين، اللذين لا يمكن الكشف عن اسميهما لأسباب قانونية، بعد إصابة ابنتهما عندما كان عمرها 19 شهراً بتشنجات ونقلها إلى المستشفى.

    وخلال الأشهر الـ19 الأولى من حياتها، تم إطعام الطفلة وفقاً لـ«نظام غذائي نباتي محافظ»، يتكوّن من الشوفان مع زيت الزيتون وحليب الأرز والخضراوات والأرز والبطاطس وجبن التوفو، إضافة إلى وحدتين صغيرتين من الزبيب كوجبة خفيفة.

    وأصيبت الفتاة بسوء التغذية، ولم يتجاوز وزنها 4.89 كيلوغرامات عندما كان عمرها 19 شهراً.

    طباعة