وزيرة ألمانية تدعو إلى شرب مياه الصنبور حفاظاً على البيئة

سفينيا شولتسه نصحت بشرب مياه الينابيع المخصصة للمارة في بعض الشوارع وفي الغابات. أرشيفية

دعت وزيرة البيئة الألمانية، سفينيا شولتسه، لشرب مياه الصنبور بدلاً من شراء المياه في زجاجات، وذلك لمزيد من الحفاظ على البيئة والمناخ.

وأكدت شولتسه في تصريح لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) أن مياه الصنبور «لا غبار عليها»، وأضافت: «من يشرب مياه الصنبور يوفر المال والطاقة وعمليات التعليب غير الضرورية».

كما نصحت الوزيرة العضو بالحزب الاشتراكي الديمقراطي بشرب مياه الينابيع المخصصة للمارة في بعض الشوارع وفي الغابات، وقالت إن هذه المياه «بديل صحي وصديق للبيئة عن الزجاجات وحيدة الاستخدام التي يحملها الناس معهم يومياً أينما ذهبوا».

يشار إلى أن وزارة البيئة الألمانية تدعم مياه الشرب التي تصل إلى المنازل عبر شبكات المياه، وذلك من خلال جمعية «a tip: tap»، وهو توصيف باللغة الإنجليزية، ويعني «نصيحة: مياه الصنبور».

وتشرف الجمعية على مشروع لحماية مياه الشرب كوسيلة لحماية المناخ.

وتدعم الوزارة هذا المشروع بـ 1.3 مليون يورو، بهدف «الانتقال من مياه الزجاجات إلى مياه الشرب عبر الصنبور، وذلك لخفض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون والنفايات البلاستيكية»، حسبما أفادت الوزارة. ويركز المشروع على نشر معلومات بين المواطنين للتوعية بأهمية مياه الصنبور والينابيع والأماكن التي يستطيع المواطنون فيها ملء زجاجات المياه الخاصة بهم للشرب.\

طباعة