ترامب للمغنية ميلي سايروس: ستكونين أفضل من دون زوجك

    ميلي وليام أعلنا نهاية زواجهما وأنهما سيظلان أصدقاء. أرشيفية

    عندما أعلنت المغنية الأميركية، ميلي سايروس، نهاية زواجها من الممثل الأسترالي ليام هيمسوارث، انبرى الرئيس الأميركي ترامب إلى التعليق فوراً على الحدث، وكتب على «تويتر» مشجعاً لميلي «إنك تستطيعين المضي في مشوارك على نحو أفضل من دون ليام، ولايزال الوقت أمامك». وكان الرئيس ترامب قد كتب تغريدة أخرى مشجعاً لميلي، عندما انفصلت عن زوجها فترة قصيرة عام 2013.

    ولكن التغريدات التي انتشرت بسرعة كبيرة لم تكن لتشجيع ميلي أو زوجها، وإنما كانت تستغرب من سرعة الرئيس ترامب في إرسال تغريدته على مثل هذا الحدث، الذي من المفروض ألا يهمه كثيراً كرئيس أقوى دولة في العالم. وقالت إحدى التغريدات التي كتبها أحد مستخدمي «تويتر»: «لا أستطيع تصديق أنني أعيش في زمن يسارع فيه رئيس الولايات المتحدة إلى إطلاق تغريدة تشجيعاً لميلي إثر انفصالها عن زوجها». وقال آخر: «هل هذا حقيقي، إذ يطلق الرئيس تغريداته بشأن كل شيء»، في حين قال مستخدم آخر لـ«تويتر»: «يبدو أن التغريدات يتم إطلاقها بغير حساب».

    وقبل أن يصبح الرئيس رقم 45 للولايات المتحدة، اعتاد ترامب إطلاق التغريدات للتعبير عن آرائه حول أخبار المشاهير. وفي عام 2012، نشر العديد من التغريدات التي لاتزال موجودة في صفحته، يشجع فيها الممثل البريطاني روبرت باتنسون على عدم العودة إلى خطيبته السابقة، كريستين ستيوارت.

    وكانت المغنية ميلي (26 عاماً)، وزوجها ليام (29 عاماً)، قد نشرا بياناً عبر مجلة «ماغازين»، السبت الماضي، أكدا فيه انفصالهما ونهاية زواجهما. وقال البيان «وافق ليام وميلي على الانفصال في الوقت الحالي، حيث توصلا إلى قرار مفاده أن ذلك هو الأفضل لهما للتركيز على مسيرتهما المهنية، وسيظلان أصدقاء دائماً».


    عام 2012 نشر ترامب تغريدات يشجع فيها الممثل البريطاني روبرت باتنسون على عدم العودة إلى خطيبته كريستين ستيوارت.

    طباعة