الرئيسة التايوانية لم تشترِ سجائر من السوق

عبارة تثير جدلاً بشأن السجائر المهربة في الطائرة الرئاسية

الرئيسة التايوانية تعتذر في مؤتمر صحافي عن تهريب المرافقين لها سجائر السوق الحرة. عن المصدر

وجد مدير إحدى إدارات الخطوط الجوية التايوانية نفسه في موقف حرج، الثلاثاء الماضي، بعد أن قال مازحاً في برنامج إذاعي إن رئيسة تايوان، تساي إنغ ون، هي المسافر الوحيد الذي لم يشتر سجائر من السوق الحرة. وتعود تفاصيل هذه القصة إلى أن ضابطين من مكتب الأمن القومي في تايوان جرى اعتقالهما لمحاولتهما تهريب 10 آلاف كرتونة من سجائر السوق الحرة داخل البلاد مستغلين رحلة عودة إنغ ون، في 22 يوليو، من إحدى زياراتها الخارجية كغطاء. ومنذ ذلك التاريخ عملت الخطوط الجوية التايوانية على محاسبة العديد من مديري الطيران لديها لفشلهم في التعامل الحازم مع هذا السلوك.

وبعد مزاح ليو شين شين في هذا البرنامج الحواري الإذاعي بشأن تساي، سارع العديد من مشرعي الحزب التقدمي الديمقراطي التايواني، الذين كانوا برفقة الرئيسة في الرحلة؛ للنفي بشدة أي تورط لهم في هذا الخصوص. وذكر مكتب نائب رئيس المجلس التشريعي التايواني، يوان تساي تشي تشانغ، في بيان، أن مسؤول الخطوط الجوية التايوانية ضلل الجمهور وألحق الأذى بصورة أولئك الذين كانوا على متن الرحلة الرئاسية، حسبما ذكرت وكالة الأنباء المركزية. واعتذرت الرئيسة في مؤتمر صحافي السبت الماضي عن تلك الحادثة، واعدة باجتثاث هذه الممارسة من على متن الطائرات الرئاسية.

كما قال مشرعون آخرون إنهم لم يشتروا أي بضائع معفاة من الرسوم الجمركية خلال الرحلة، وقال العديد منهم، بما في ذلك تساي تشي تشانغ، إنهم يفكرون في اتخاذ إجراءات قانونية ضد ليو. وبعد هذه الاحتجاجات، قالت شركة الطيران إن ليو كان فقط «يصف حالة المبيعات»، مضيفة أنه شعر «بالأسف والغضب» إذا كانت تصريحاته تلك قد تسببت في أي مشكلات.

ومع تصاعد فضيحة السجائر، أعلنت شركة الخطوط الجوية التايوانية الأحد الماضي أنها تقدر أن 8380800 كرتونة من سجائر السوق الحرة المعفاة من الضرائب تم إدخالها للبلاد من خلال 24 رحلة رئاسية منذ عام 2006.

وفي مؤتمر صحافي، عقد يوم الأحد، أكدت الخطوط الجوية التايوانية أنه في الرحلة الرئاسية الأخيرة، تم بيع ما مجموعه 10009 كرتونة سجائر، حيث طلب المسافرون 9274 منها مسبقاً، وبيع 735 على متنها. وذكرت أنه على الرحلات الجوية الرئاسية العشر من عام 2014 إلى عام 2019، تم طلب ما مجموعه 35121 كرتونة من السجائر، حسبما ذكرت الخطوط الجوية التايوانية.

وتشمل فضيحة تهريب السجائر الآن الإدارة الحالية لإنغ ون، إلى جانب فترتي الرئيس السابق ما ينغ جيو، الذي شغل المنصب في الفترة من 20 مايو 2008 إلى 20 مايو 2016، وكذلك الفترة الثانية للرئيس السابق، تشن شو بيان، الذي شغل المنصب في الفترة من 20 مايو 2000 إلى 20 مايو 2008.

طباعة