ميلانيا ترامب تجهز لأعياد الميلاد قبل أشهر من المناسبة

    صورة مزدوجة للسيدتين الأوليين الحالية والسابقة. أ.ب

    في خطوة أثارت استهجان رواد التواصل الاجتماعي، أرسلت السيدة الأميركية الأولى، ميلانيا ترامب، سلسلة من الصور لنفسها على خلفية من الأقمشة والديكورات الاحتفالية، على ما يبدو إيذاناً ببدء استعداداتها للاحتفال بالكريسماس، على الرغم من أنه من غير المألوف أن يبدأ البيت الأبيض هذه الاستعدادات قبل أشهر طويلة من حلول هذه المناسبة. وأتى ذلك بعد إعلان ميلانيا والرئيس الأميركي، دونالد ترامب، أنهما سينظمان مأدبة عشاء رسمية لرئيس الوزراء الأسترالي، سكوت موريسون، وزوجته في سبتمبر. وكتبت ميلانيا على «تويتر»: «بدا الإعداد للكريسماس في الجناح الشرقي من البيت الأبيض، وأتطلع أن أشارككم رؤيتنا النهائية لهذه المناسبة المميزة في الأشهر المقبلة»، إلا أن تغريدتها قوبلت بالكثير من السخرية. فقال أحد المستخدمين: «عيد الميلاد لايزال أمامه خمسة أشهر، يجب أن تركزي على جلسة استماع مولر وتأثيرها على زوجك». وأضاف آخر: «سيكون هذا آخر عيد ميلاد لك في البيت الأبيض». وقال ثالث: «يرجى ترك أشجار عيد الميلاد الروسية الحمراء خارج الديكور هذا العام»، في إشارة إلى اتهام روسيا بالتورط في سير الانتخابات الأميركية السابقة. ومع ذلك أشاد أنصارها بكيفية تزيينها البيت الأبيض في عيد الميلاد السابق.

    كان شعار العام الماضي «كنوز أميركا»، حيث ظهرت الألون الأحمر والأبيض والأزرق في جميع شاشات العرض. ويعتبر «تزيين البيت الأبيض» إحدى وظائف ميلانيا كسيدة أولى، حيث تقود فريقها في تزيين «بيت الشعب» لعيد الميلاد.

    طباعة