حاكم بورتوريكو يعلن تنحيه في الثاني من أغسطس المقبل

    الجماهير تحتفل باستقالة ريكاردو روسيلو. أ.ب

    أعلن حاكم بورتوريكو، ريكاردو روسيلو، أول من أمس، أنه سيتنحى عن منصبه في الثاني من أغسطس المقبل، في أعقاب فضيحة نتجت عن تصريحات أدلى بها في موقع للدردشة، وتسببت في احتجاجات بالعاصمة سان خوان.

    وقال روسيلو (‏40 عاماً)‏ في بيان عبر الإنترنت، في ساعة متأخرة من ليل الأربعاء/‏‏‏‏الخميس، إنه سيتنحى في الثاني من أغسطس.

    وأضاف روسيلو أن هناك اتصالات مع وزيرة العدل، واندا باسكويز، حالياً لتخلفه في منصبه.

    وفي وقت سابق من يوم الأربعاء، دعا رئيس برلمان بورتوريكو، كارلوس مينديز، إلى عقد جلسة تشريعية خاصة لبدء إجراءات لعزل روسيلو، وذلك بعد أن تأخر إعلان متوقع بشأن استقالته في وقت سابق.

    وتم اتهام إدارة روسيلو بالفساد، وواجهت انتقادات أيضاً بسبب طريقة تعاملها مع آثار إعصار ماريا، الذي خلف آلاف القتلى.

    لكن الفضيحة، المعروفة باسم «تشات غيت»، أدخلت الإدارة في أكبر أزماتها حتى الآن.

    وكشفت رسائل دردشة، تم تبادلها بين روسيلو وعدد من أعضاء إدارته وغيرهم، عن تصريحات تشي بالتمييز بين الجنسين، وتزدري مثليي الجنس، بما في ذلك بعض التصريحات حول المعارضين السياسيين.

    كما شملت المحادثات التي سربها مركز الصحافة الاستقصائية في بورتوريكو نكاتا حول ضحايا إعصار ماريا.

    يذكر أن مواطني بورتوريكو يحملون الجنسية الأميركية، إلا أن الجزيرة ليست ولاية أميركية.

    طباعة