بمشاركة فرق التدخل السريع

حالة تأهب قصوى في مقاطعة روسية بسبب الفيضانات

صورة

وضعت السلطات الروسية، أمس، فرق التدخل السريع في الحالات الطارئة، في حالة تأهب قصوى بسبب الفيضانات بمقاطعة أمور، طبقاً لما ذكرته وكالة «سبوتنيك» الروسية للأنباء أمس.

وقال مكتب خدمات حالات الطوارئ بتلك المنطقة في بيان: «تم وضع فرق من الجيش ومجموعات التدخل السريع في الحالات الطارئة بمنطقة أمور، وإقليم خاباروفسك، ومنطقة الحكم الذاتي اليهودي، في حالة تأهب قصوى، وقد تم اتخاذ هذا القرار بسبب تدهور الوضع بشكل كبير على ضوء الفيضانات».

وأشار البيان إلى أن هذه الفرق تتألف من 400 جندي، ونحو 50 وحدة عسكرية خاصة، ومعدات، وتراقب هذه الفرق المناوبة الوضع عن كثب وتراقب كذلك مستوى المياه، وهذه المجموعات مستعدة في أي لحظة لتقديم المساعدات للسكان.

يذكر أنه في 17 يوليو الجاري، تعرض إقليم إيركوتسك لفيضانات جراء مياه الأمطار التي غمرت أجزاء من الطرق والشوارع في أماكن مختلفة من المدينة.

ووفقاً لمكتب رئيس بلدية المدينة، فإن مياه الفيضانات غمرت نحو 120 منزلاً ومزرعة خاصة، في بلاجوفيشينسك، بسبب الأمطار الغزيرة.

وأعرب الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، عن عدم رضاه عن سير أعمال إزالة آثار الفيضانات في منطقة إيركوتسك جنوب شرق البلاد.

• الفرق تتألف من 400 جندي، ونحو 50 وحدة عسكرية خاصة، ومعدات، تراقب مستوى المياه.

طباعة