تعتزم إرجاع 83 حاوية شحن

كمبوديا تتعهد بإعادة النفايات البلاستيكية إلى بلد المصدر

صورة

ذكر مسؤول، أمس، أن كمبوديا تعتزم إعادة 83 حاوية شحن، معبأة بنفايات بلاستيكية إلى بلد المنشأ، الذي لم يتم تحديد اسمه، وتغريم المستورد، بعد أن عثرت السلطات على النفايات داخل الحاويات في أحد الموانئ.

يأتي الإعلان الصادر عن وزارة البيئة، وسط تزايد الانتقادات الشعبية في دول جنوب شرق آسيا لواردات النفايات من الدول الصناعية.

وتظهر صور، نشرتها وسائل إعلام محلية، حاويات في ميناء «سيهانوكفيل» على الساحل الجنوبي الغربي من كمبوديا، معبئة ببالات من نفايات المواد البلاستيكية.

وقال المتحدث باسم الوزارة، نيث فياكترا، إن «مسؤولين يحققون في منشأ النفايات البلاستيكية، وبالتالي من الممكن إعادتها إلى بلد أو بلدان المصدر».

وأضاف: «ستعثر السلطات على المكان الذي جاءت منه تلك الحاويات المملوءة بالنفايات. وسنغرّم أيضاً، طبقاً لقانوننا، الشركة التي يتبين أنها استوردت النفايات البلاستيكية».

وتابع: «كمبوديا ليست مكاناً لتفريغ النفايات».

وقال إن «المسؤولين فتحوا الحاويات، التي تم تصنيفها على أنها تحتوي على مواد خام لإعادة تدويرها، أول من أمس، بعد أن كانت متروكة في الميناء منذ أشهر».

وتابع فياكترا: «إن كمبوديا حظرت استيراد النفايات البلاستيكية قبل عقدين».

• تزايد الانتقادات الشعبية في دول جنوب شرق آسيا لواردات النفايات من الدول الصناعية.

طباعة