أصيبوا بالتسمم جرّاء استنشاق الدخان

مصرع 14 بحاراً في حريق اندلع بغواصة روسية لدراسة أعماق البحار

صورة

لقي 14 من البحارة حتفهم في حريق شب على متن غواصة روسية صغيرة معدة لأبحاث البيئة البحرية والمياه العميقة في قاعدة عسكرية بمدينة سيفيرومورسك في شمال البلاد.

وقالت وزارة الدفاع الروسية إن «حريقاً اندلع في الأول من يوليو، خلال عمل غواصة للبحث العلمي في أعماق البحار».

من جهته، وصف الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، الحادث بأنه «خسارة كبرى»، مطالباً بفتح تحقيق.

وقال بوتين لوزير الدفاع سيرغي شويغو، خلال لقطة تلفزيونية: «إنها خسارة كبرى للبحرية وللجيش عموماً»، وأمر بـ«كشف أسباب هذه المأساة».

وأوضحت متحدّثة باسم الوزارة لوكالة «فرانس برس» أن «14 بحاراً لقوا حتفهم نتيجة تسممهم جرّاء استنشاقهم الدخان الناتج عن الحريق». وأضافت أن «الحريق أخمد، وأن التحقيق جارٍ لكشف الملابسات».

وقالت الوزارة إن الغواصة كانت تجري أبحاثاً لمصلحة الأسطول البحري الروسي، لدراسة مناطق قريبة من قاع المحيط، وفي قاع المحيط نفسه.

والحادث ليس الأول من نوعه، ففي أغسطس 2000 غرقت الغواصة «كورسك» في بحر بارنتس، ما أسفر عن مصرع 118 بحاراً.

• الغواصة كانت تجري أبحاثاً لمصلحة الأسطول البحري الروسي، لدراسة مناطق قريبة من قاع المحيط، وفي قاع المحيط نفسه.

طباعة