أوباما وزوجته يحضران حفل تخرج ابنتهما ساشا في المدرسة

صورة

شوهدت عائلة الرئيس الأميركي السابق، باراك أوباما، بأكملها وهي تحيي ساشا أوباما خلال مراسم تخرجها في مدرسة سيدويل، وهي أعلى مدرسة ثانوية خاصة في واشنطن العاصمة. وتم تصوير أوباما وزوجته ميشيل وابنته ماليا من قبل أفراد عائلة الخريجين الذين عبروا عن سرورهم بمشاهدة العائلة الأولى السابقة في الحفل يوم الأحد. والتقطت الكاميرات ساشا، البالغة من العمر 18 عاماً وهي ترتدي ثوباً أبيض، ويقال إنها ستنضم الى جامعة ميشيغان في الخريف المقبل.

وكان نائب الرئيس السابق والمرشح الرئاسي الحالي جو بايدن وزوجته جيل من بين الحاضرين في هذا اليوم، واحتفلا أيضاً بتخرج حفيدتهما مايسي في هذه المدرسة المرموقة، والتي تصل مصاريف الدراسة فيها إلى 40 ألف دولار سنوياً.

ونشر بايدن على موقعه في وسائل التواصل الاجتماعي صورة له مع جيل ومايسي، وكتب: «لقد شعرت بسعادة غامرة أنا وجيل لنرى حفيدتنا المذهلة مايسي تخرجت في المدرسة الثانوية». ويبدو أن بايدن البالغ من العمر 76 عاماً في حالة معنوية جيدة على الرغم من استطلاع للرأي نُشر أخيراً أظهر أن تقدمه بشأن الانتخابات يتقلص، حيث يتقدم بفارق ثماني نقاط مئوية فقط عن السيناتور المستقل عن ولاية فيرمونت بيرني ساندرز. وحضر حفل التخرج أيضاً تشيلسي كلينتون، وكذلك بعض أحفاد الرئيسين السابقين أيزنهاور ونيكسون.

طباعة