بسبب الخلاف بينهما

عمدة لندن يُستبعد من حفل العشاء الرسمي للرئيس الأميركي

خان يكنّ عداءً شخصياً لترامب. إي.بي.إيه

تقرر أن يتم إقصاء عمدة لندن، صادق خان، من المأدبة الرسمية التي ستقام على شرف الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، عند زيارته بريطانيا الشهر المقبل. وفي سابقة خطيرة من نوعها لم تتم دعوة هذا السياسي العمالي البارز لحضور هذه الدعوة المهمة التي تستضيفها الملكة في قصر باكنغهام. وتم توجيه الدعوة لسلفه، بوريس جونسون، الذي كان موجوداً في الحفل الذي أقيم على شرف الرئيس الأميركي السابق، باراك أوباما، في عام 2011.

وقال خان، الذي يكنّ عداءً شخصياً لترامب، قبل أن يتولى أيّ منهما منصبه، إنه كان سيختار عدم الذهاب على أي حال، حتى لو تلقى الدعوة. ويعكس خان الموقف نفسه الذي اتخذه زعيم حزب العمال، جيريمي كوربين، الذي قرر أن يقاطع العشاء أيضاً. ويجيء هذا الاستبعاد بعد أن انتقد رئيس البلدية الرئيس ترامب على أنه ليس من المستوى نفسه للرؤساء الأميركيين، أمثال جورج دبليو بوش، وأوباما، اللذين زارا بريطانيا من قبل.

وأضاف خان في حديثه لإذاعة «إل بي سي»، يوم الجمعة الماضي: «يخبرنا التاريخ أن رئيسين فقط شرّفا بريطانيا بزيارتيهما، وأعتقد أن ترامب ليس بالتأكيد من الفئة نفسها مثل هذين الآخرين»، وانتقد خان، البالغ من العمر 48 عاماً، ترامب بسبب تعامله مع النساء، قائلاً إن سلوكه قد أعطى «ضوءاً أخضر» للآفات الجنسية. كما أكد على الهواء أنه لن يحضر المأدبة الرسمية المخصصة للرئيس. استبعاد خان أثار مرة أخرى الحرب الكلامية طويلة الأمد بين الرجلين. وبدأ هذا العداء بينهما في عام 2015 عندما دعا ترامب، الذي كان آنذاك المرشح الجمهوري للرئاسة، لمنع المسلمين من دخول الولايات المتحدة. كما زعم ترامب أن أجزاء من لندن «متطرفة للغاية، فالشرطة خائفة على حياتها».

وردّ خان، الذي أصبح عمدة للندن بعد عام من ذلك، أن تعليقات ترامب كانت «مثيرة للخلاف وخطيرة». وأضاف أن المرشح آنذاك «ليس لديه أدنى فكرة عن لندن».

في العام الماضي، وافق خان بشكل مثير للجدل على تحليق منطاد عملاق يصور الرئيس ترامب كطفل يرتدي حفاضاً في ساحة البرلمان بلندن. وتم نقل البالون ليتزامن مع زيارة عمل لمدة ثلاثة أيام قام بها ترامب للمملكة المتحدة.


- في العام الماضي، وافق خان بشكل مثير للجدل

على تحليق منطاد عملاق يصوّر الرئيس ترامب كطفل

يرتدي حفاضاً في ساحة البرلمان بلندن.

طباعة