أصبح إمبراطور اليابان الـ 126

ناروهيتو: سأقوم بمسؤوليتي رمزاً للدولة ووحدة شعب اليابان

صورة

قال الإمبراطور الياباني ناروهيتو، أمس، إنه سيضطلع بمسؤوليته «رمزاً للدولة ووحدة شعب اليابان»، وذلك في الوقت الذي تبدأ فيه بلاده عهداً جديداً.

وأضاف في أول خطاب له بعد توليه العرش: «سأتصرف وفقاً للدستور وأضطلع بمسؤوليتي كرمز للدولة ووحدة شعب اليابان، مع توجيه اهتمامي دائماً إلى الشعب والوقوف معه».

ويأتي خطاب الملك بعد يوم من تخلي والده أكيهيتو عن العرش، لينتهي حكمه الذي استمر 30 عاماً بأول تنازل عن العرش منذ 202 عام.

وقال الإمبراطور ناروهيتو إن أكيهيتو، الذي أصبح الآن إمبراطوراً شرفياً «أدى واجباته بالكامل لأكثر من 30 عاماً، كما صلى من أجل السلام والسعادة لشعوب العالم، وفي جميع الأوقات تشارك أفراح وأحزان المواطنين. لقد أظهر تعاطفاً عميقاً من خلال توجهاته».

وحضر المراسم الإمبراطورة ماساكو وأفراد الأسرة الإمبراطورية، ورئيس الوزراء شينزو آبي، وأعضاء الحكومة.

وقال الإمبراطور: «مع تولّي العرش، أتعهد بأنني سأتبع المسار الذي تبناه الإمبراطور الشرفي».

وكان الإمبراطور حضر أول مراسم له في القصر بعد توليه العرش مطلع يوم أمس، حيث ورث مقتنيات إمبراطورية كدليل على توليه العرش. وأصبح ناروهيتو إمبراطور اليابان الـ126 في منتصف يوم الثلاثاء.

وسيتمكن المواطنون من رؤية الإمبراطور ناروهيتو والإمبراطورة ماساكو وأفراد الأسرة الإمبراطورية، السبت المقبل، عندما يظهرون في شرفة القصر الملكي.

ويشار إلى أن دستور اليابان ينص على أن الإمبراطور الياباني يمثل «رمزاً للدولة ووحدة الشعب»، وليس له أي سلطة سياسية.


انتهى حكم أكيهيتو الذي استمر 30 عاما بأول تنازل عن العرش منذ 202 عام.

طباعة