رئيس الوزراء الباكستاني يعتقد أن ألمانيا واليابان جارتان

عمران خان يخطئ في الجغرافيا. أ.ف.ب

يعتقد رئيس الوزراء الباكستاني، عمران خان، خاطئاً أن اليابان وألمانيا لديهما حدود مشتركة، وظهر اعتقاده هذا جلياً خلال مؤتمر صحافي جمعه مع الرئيس الإيراني، حسن روحاني، في طهران، وطفق يتحدث بإسهاب عن الحدود المشتركة بين اليابان وألمانيا، والعلاقات القوية التي تربطهما مع بعضهما بعضاً، لكنه في الواقع كان يقصد فرنسا وألمانيا.

ففي مقطع فيديو منشور على «تويتر»، يمكن سماع صوت خان وهو يقول: «كلما زادت تبادلاتكم التجارية مع كل منهما، أصبحت روابطكم أقوى تلقائياً». ويسترسل «قضت ألمانيا واليابان على الملايين من مواطنيها في الحرب العالمية الثانية، إلى أن قررا بعد الحرب أن تكون هناك تجارة حدودية بينهما».

وظل يكرر عبارة «الحدود» و«المنطقة الحدودية» التي تتشاركها هاتان الدولتان. ويُظهر الفيديو أيضاً مجموعة من المسؤولين المرتبكين، وهم في حيرة من أمرهم في هذه «اللخبطة» الجغرافية التي تم الكشف عنها أخيراً.

والحقيقة هي أن اليابان وألمانيا بعيدتان كل البعد عن بعضهما بعضاً. اليابان أيضاً عبارة عن جزيرة، ولا تتقاسم حدوداً في اليابسة مع أي دولة أخرى. ووفقاً لخرائط غوغل، فإن أسرع طريقة للانتقال من ألمانيا إلى اليابان أو العكس تستغرق يوماً كاملاً و22 ساعة. ولم تكن هذه هي المرة الأولى التي يختلط فيها الأمر على عمران خان عندما يأتي الحديث عن الجغرافيا، ففي مؤتمر صحافي في ديسمبر الماضي وصف إفريقيا بأنها «دولة ناشئة». لم يفوت الناس على الإنترنت زلة اللسان هذه. وعلق الكثير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي على الحيرة العميقة التي أدخل عمران فيها مستمعيه، وقال أحد المعلقين على «تويتر»: «عمران خان يكشف لنا لأول مرة جهله بالجغرافيا، ويعتقد أن ألمانيا واليابان جارتان».

 

طباعة