بادلتهن العناق والقبلات

إيفانكا ترامب ترقص بمهارة مع النساء المحليات في ساحل العاج

صورة

يبدو أن إيفانكا ترامب، ابنة الرئيس الأميركي دونالد ترامب قضت وقتاً طيباً في المرح والرقص أثناء زيارتها لساحل العاج. وأظهرت إيفانكا للملأ جانباً من شخصيتها أكثر جاذبية ومرحاً، يوم الأربعاء الماضي، عندما انضمت إلى بعض النساء المحليات في بلدة صغيرة في ساحل العاج.

إيفانكا، التي ارتدت قميصاً أبيض يبلغ سعره 595 دولاراً لهذه المناسبة، جنباً إلى جنب مع رباط العنق، ظلت ترفع يديها في الهواء أثناء الرقص وكأنها لم تكن تهتم بمن كان يشاهدها، وتمارس بعض الحركات السلسة بجانب راقصة ترتدي اللباس التقليدي المحلي.

وأظهرت مقاطع فيديو منشورة على حسابها في «إنستغرام»، إيفانكا وهي تقفز إلى أعلى وتهبط إلى أسفل على إيقاع اللحن الذي ترقص على إيقاعه مجموعة كبيرة من النساء المتجمعات حولها، واللاتي ظللن يصفقن لها، ويضحكن على رقصها. وفي إحدى هذه اللقطات ظهرت وهي ممسكة بيد إحدى النساء المحليات التي كانت تراقصها.

وبالإضافة إلى حصولها على فرصة لعرض أفضل رقصاتها، تلقت إيفانكا أيضاً العديد من الهدايا عند وصولها إلى مدينة أدزوب، بما في ذلك قطعة قماش تقليدية يتم إهداؤها عادة للملوك الزائرين، ولوحة لوجهها رسمت بالشوكولاتة المصنوعة محلياً.

وبدت إيفانكا مسرورة بهذه الهدايا، خصوصاً عندما بدأت تستخدمها على الفور؛ وساعدتها امرأة محلية في لف قطعة القماش حول خصرها لتصبح مثل التنورة، ما أضفى عليها لمسة زاهية لمظهرها.

نشرت إيفانكا العديد من الصور ومقاطع الفيديو الخاصة بالرقص والتصفيق مع الموسيقى، بينما وقفت بسعادة أمام الكاميرا بجانب صورة وجهها المرسومة بالشوكولاتة بالقرب من العلم الأميركي بشعرها الأشقر. وفضلت إيفانكا ربط شعرها على شكل ذيل حصان، ربما لكي تضمن أنه لا يعرقل رقصها.

واستغرقت إيفانكا الوقت الكافي للتحدث مع العديد من النساء المحليات، وبادلتهن العناق والقبلات، والضحكات عندما تجمعن حولها للترحيب بها. وخلال الزيارة قامت ايفانكا بجولة في «كايات»، وهو عبارة عن معرض زراعي لبيع الكاكاو والبن تم إنشاؤه في أكتوبر 2010 من أجل توحيد مزارعي الكاكاو لمواجهة التحديات الاجتماعية والاقتصادية في المنطقة، وتبنّي أسلوب الزراعة المستدامة، وتعزيز دخل المزارعين.

وتحدثت إيفانكا أيضاً للعديد من النساء اللائي يعملن في مزارع الكاكاو الجماعية، مستخدمة ميكروفوناً لمخاطبة الحشد الذي تجمّع حولها، واغتنمت الفرصة للإعلان عن مبادرة جديدة بقيمة مليوني دولار لمصلحة نساء المنطقة تتبناها وكالة التنمية الدولية. وستساعد هذه المبادرة النساء على تنمية مهاراتهن الشخصية، فضلاً عن أعمالهن التجارية المجتمعية، وتمكينهن من تعلّم مهارات جديدة، وربما توسيع إنتاجهن ليشمل المواد الغذائية الأساسية الأخرى غير الكاكاو والشوكولاتة.

وأشارت في حسابها على «تويتر» الى أن النساء في ساحل العاج يمتلكن 25% من مزارع الكاكاو، ويشكلن 68% من القوى العاملة في مزارع الكاكاو، لكنهن لا يكسبن سوى 21% من الدخل الناتج عن زراعة الكاكاو. وتملك النساء أيضاً أقل من 15% من الأرض في إفريقيا.


إيفانكا أظهرت للملأ خلال زيارتها جانباً من شخصيتها

أكثر جاذبية ومرحاً.

طباعة