وفقاً للأساليب الفنية وتحديات العصر الحالي

فرنسا: مسابقة دولية في الهندسة المعمارية لإعادة بناء برج كاتدرائية نوتردام

صورة

أعلن رئيس الوزراء الفرنسي، إدوار فيليب، أمس، أن باريس ستنظم مسابقة دولية في الهندسة المعمارية، لتحديد كيفية إعادة بناء برج كاتدرائية نوتردام.

وقال فيليب، بعد اجتماع حكومي، تم تخصيصه لمناقشة الحريق، الذي اندلع الإثنين الماضي في كاتدرائية نوتردام وأعمال إعادة ترميمها، إن البرج الذي دمره الحريق كان من تصميم المهندس المعماري يوجين فيوليه لو دوك، في القرن التاسع عشر.

وأضاف «المسابقة الدولية ستقرر ما إذا كان تجب إعادة بناء برج، وما إذا كان تجب إعادة بناء البرج الذي صممه وبناه فيوليه لو دوك، بالطريقة نفسها».

وأشار إلى أن البديل لذلك، هو أن يتم بناء برج جديد بالكاتدرائية «وفقاً للأساليب الفنية، وتحديات عصرنا».

وعمل نحو 400 رجل إطفاء لنحو 15 ساعة، إلى أن نجحوا في إخماد الحريق، صباح الثلاثاء الماضي.

ومن الأبواب المفتوحة للكاتدرائية يظهر مشهد دمار. فمع انهيار السقف وهيكله الخشبي والبرج، غطت قطع متفحمة من الحطام أرض الكاتدرائية. أما البرجان المعروفان لواجهتها الغربية، فقد بقيا سالمين، وعثر على الديك الذي كان يعلو البرج المنهار.

وقال سكرتير الدولة الفرنسي للداخلية، لوران نونييز، إن إنقاذ المبنى، الذي يبلغ عمره 800 سنة، تم «بفارق ربع ساعة أو نصف ساعة». وأضاف «بشكل عام البنية صامدة»، لكن رصدت «نقاط ضعف، خصوصاً عند القبة».


- البرج الذي دمره

الحريق، صمم في

القرن التاسع عشر.

طباعة