ترامب يعتبر تحقيق مولر «خيانة عظمى»

اعتبر الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، الليلة قبل الماضية، أن التحقيق في احتمال وجود روابط بين حملته الانتخابية وروسيا، هو بمثابة «خيانة عظمى».

وقال ترامب في حديث لقناة «فوكس نيوز» إن التحقيق الذي خلص إلى عدم وجود أدلة على تعاون حملته مع موسكو، كان «حقبة شديدة السواد». وبدا كأنه يهدد بمعاقبة من يعتبرهم وراء إطلاق التحقيق.

وأكد في حديثه لقناته المفضّلة «يجب ألا نسمح أبداً بتكرار أعمال الخيانة العظمى هذه مع رئيس آخر، لقد كانت محاولة للسيطرة على حكومتنا وبلدنا، وهي عملية سيطرة غير شرعيّة». ولم يحدد ترامب الكيفية التي قد يمنع من خلالها في المستقبل إجراء تحقيق في ظروف مماثلة مرة جديدة، لكنه شدّد على أن عقوبات قاسية كانت ستفرض لو أن جمهوريين قد أطلقوا تحقيقاً مماثلاً بشأن رئيس من الحزب الديمقراطي.

وأوضح «كان سيكون هناك 100 شخص في السجن، وستعتبر خيانة، كان الأمر سيعدّ خيانة، وكانوا سيقبعون في السجن لبقية حياتهم».

طباعة