نصحت شعبها بعدم التخلص منها في القمامة

تيريزا ماي تتناول المربى الفاسدة بعد إزالة طبقة العفن

ماي طاهية خبيرة وتحتوي مجموعتها من كتب الطبخ على أكثر من 150 كتاباً. أ.ف.ب

أكدت رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، أنها لا ترمي قارورة المربى التي يعلوها عفن الفطر، وبدلاً من ذلك فإنها تزيل الفطر وتأكل المربى الموجودة تحتها. وجاءت هذه الملاحظات خلال نقاش برلماني حول هدر الأغذية في البلاد.

وأخبرت ماي زملاءها بأن المربى المتبقية بعد إزالة العفن «صالحة للأكل تماماً». وقالت إنه يجب على المستهلكين استخدام «الحس السليم» لتحديد ما إذا كان يجب التخلص من الجرة بأكملها أم لا، إلا أن المتحدث الرسمي باسمها تردد في تقديم المشورة للناخبين بشأن هذا الموضوع، وعندما سأله الصحافيون عما إذا كانت رئيسة الوزراء تعتقد أن الناس يجب أن يحذوا حذوها، قال: «هذا أمر يخص الأفراد».

وقال متحدث باسم زعيم حزب العمال، جيريمي كوربين، إن هذا الموضوع لم يكن أبداً مشكلة بالنسبة لكوربين، لأنه يصنع مربى الفاكهة الخاصة به بنفسه. ورد قائلاً «إن هواية جيريمي المتمثلة في صنع المربى التي يستهلكها أمر معروف للجميع، وعلى هذا النحو فهو شخصياً لا يصل إلى الحد الذي يكشط فيه الطبقة المتعفنة أو يتخلص نهائياً من القارورة». وتتناسب نصيحة ماي مع تلك التي يقدمها الطهاة وخبراء الصحة، الذين يقترحون إزالة الطبقة المتعفنة وبضعة سنتيمترات أدناها، لضمان إزالة أي جراثيم غير مرئية أيضاً. ويقال إن السيدة ماي طاهية خبيرة، وتحتوي مجموعتها من كتب الطبخ على أكثر من 150 كتاباً.

وتقول إحدى الحملات المعنية بموضوع الأطعمة إن 10 ملايين طن من المواد الغذائية يتم التخلص منها في المملكة المتحدة كل عام. ويمكن إنقاذ 60٪ من هذا الرقم من الطعام المُهدر، الذي يتشكل معظمه من نفايات الطعام المنزلية. وفي العام الماضي، أعلنت الحكومة عن خطة بقيمة 15 مليون جنيه إسترليني لمعالجة مخلفات الطعام في قطاعي التجزئة والتصنيع، ووضعت خططاً إضافية لتخفيضها.

وتحذر وكالة معايير الأغذية من أن بعض أنواع الفطريات في الأطعمة يمكن أن تفرز بعض السموم، وأنه لا ينبغي تناول الطعام الفاسد أو الذي يحتوي على العفن، وأنه يجب على الأطفال والمسنين والحوامل، بالإضافة إلى آخرين لديهم جهاز مناعة ضعيف، أن يكونوا حذرين بشكل خاص من هذه الأطعمة، وأنه حتى بعد إزالة الطبقة المتعفنة فليس هناك ما يضمن أن كل السموم غير المرئية قد أزيلت.

طباعة