باريس تعتبر لقاء دي مايو مع «السترات الصفراء» «استفزازاً جديداً غير مقبول»

صورة

اعتبرت وزارة الخارجية الفرنسية، أول من أمس، أن لقاء نائب رئيس الوزراء الإيطالي وزعيم حركة خمس نجوم، لويجي دي مايو، مع محتجين من «السترات الصفراء» في فرنسا هو «استفزاز جديد غير مقبول».

وأعلن دي مايو على مواقع التواصل الاجتماعي أنه التقى الثلاثاء الماضي، في المنطقة الباريسية، مسؤولين من حركة «السترات الصفراء». وكتب «رياح التغيير تخطت جبال الألب. أكرر: رياح التغيير تخطت جبال الألب».

واعتبر المتحدث باسم وزارة الخارجية الفرنسية، في مؤتمر صحافي إلكتروني، أن «هذا الاستفزاز الجديد غير مقبول بين بلدين متجاورين وشريكين في الاتحاد الأوروبي»، على خلفية توترات متكررة بين روما وباريس.

وأضاف المتحدث أن «دي مايو، الذي يتولى مسؤوليات حكومية، يجب أن يسهر على عدم إلحاق ضرر، عبر تدخلاته المتكررة، بعلاقاتنا الثنائية لمصلحة فرنسا وكذلك إيطاليا». والتقى دي مايو مندوب السترات الصفراء، كريستوف شالنسون، ومرشحين للانتخابات الأوروبية على لائحة استفتاء المبادرة الوطنية برئاسة إنغريد ليفافاسور، بحسب رسالة نشرها على مواقع التواصل الاجتماعي. وكان دي مايو عبّر عن دعمه لحركة «السترات الصفراء»، في مطلع يناير، فقال لهم: «لا تضعفوا!» عبر مدونة حركة خمس نجوم، وهي حركة سياسية غير تقليدية تأسست عام 2009 نتيجة رفض جزء من الإيطاليين للطبقة السياسية القديمة.

 

طباعة