ما وراء السياسة بهدف تبادل الخبرات مع سيدتي القصر السابقتين

بريجيت ماكرون تستضيف بروني وتريرويلر في الإليزيه

بريجيت ماكرون استقبلت زوجة شيراك في سبتمبر 2017. أرشيفية

إنها فرصة لاسترجاع الذكريات الجميلة بالنسبة لزوجة الرئيس السابق نيكولا ساركوزي كارلا بروني، وطليقة الرئيس السابق فرانسوا هولاند فاليري تريرويلر.

سيدتا الإليزيه السابقتين، مدعوتين لتناول الفطور في القصر الرئاسي. إنها السيدة الأولى بريجيت ماكرون التي تواصل نشاطها الخاص رغم الاضطرابات التي تعم فرنسا منذ أسابيع، إضافة إلى الانتقادات التي توجه إليها ولزوجها.

وقال مقربون من السيدة الأولى: «سيكون اللقاء بالروح الإيجابية نفسها مع برناديت شيراك في سبتمبر 2017». وكانت زوجة الرئيس السابق جاك شيراك قامت بزيارة اعتبرتها فرصة لإعادة الاتصال مع الناس الذين مازالوا يعملون بالقصر الرئاسي، والتي تعاملت معهم بين عامي 1995 و2007، خلال فترة حكم زوجها. زيارة لمّ الشمل التي دامت نحو 45 دقيقة، تمكنت خلالها برناديت شيراك من لقاء عمال الحديقة والطهاة والسائقين الذين عرفتهم في الماضي.

وأوضح مكتب السيدة الفرنسية الأولى أن لقاء الأخيرة بالسيدتين بروني وتريرويلر سيكون فرصة لتبادل الخبرات، مضيفاً أن السيدات الثلاث لديهن سابق معرفة ببعضهن. كانت ماكرون تلتقي بروني خلال الاحتفالات الرسمية، في حين زارت تريرويلر قصر الإليزيه في أكتوبر 2017، عندما قلد الرئيس إيمانويل ماكرون الضابط جوليان لوبريتر وسام الشرف.

 

طباعة