بعد الاستجابة لمطالبهم

معلمو لوس أنجلوس يستأنفون عملهم بعد توقف دام أسبوعاً

صورة

توصلت نقابة تمثل أكثر من 30 ألف مدرس مضربين عن العمل في لوس أنجلوس إلى اتفاق مبدئي مع إدارة المنطقة التعليمية، ما يمهد السبيل لاستئناف الدراسة بالنسبة لما يقرب من نصف مليون طالب بعد توقف دام أسبوعاً.

وبعد ساعات من التوصل للاتفاق، أول من أمس، قال أليكس كابوتو- بيرل رئيس النقابة المتحدة لمعلمي لوس أنجلوس، إن أعضاء النقابة يجرون تصويتاً للتصديق على الاتفاق الذي يغطي فترة تمتد ثلاث سنوات ونصف السنة، وإن هناك موافقة «بأغلبية كبيرة»، ما يعني إنهاء الإضراب رسمياً.

ومن المقرر أن يعود المدرسون الذين توقفوا عن العمل في 14 يناير في أول إضراب بمنطقة لوس أنجلوس التعليمية منذ 30 عاماً إلى عملهم في مدارس المنطقة كافة، البالغ عددها 1200 مدرسة أمس. ويجيء الاتفاق مع إدارة منطقة لوس أنجلوس، وهي ثاني أكبر منطقة تعليمية بالولايات المتحدة، بعد مفاوضات مطولة على مدى خمسة أيام، وشمل زيادة فورية في الأجور بنسبة 6%، وهي نسبة تقل قليلاً عما كانوا يطالبون به وهو 6.5%.

وجاء إضراب لوس أنجلوس بعد موجة إضرابات وقعت العام الماضي بين المعلمين احتجاجاً على الأجور وتمويل المدارس في عدد من الولايات منها أريزونا وأوكلاهوما ووست فرجينيا.


يجيء الاتفاق مع إدارة منطقة لوس أنجلوس بعد مفاوضات مطولة على مدى 5 أيام، وشمل زيادة فورية في الأجور بنسبة 6 %.

طباعة