ترامب ينفق أموال المتبرّعين على أغراضه الخاصة

ترامب أنفق من أموال المتبرعين على مكياج مساعديه. أ.ف.ب

ليس لدى الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، أي مشكلة في إنفاق أموال المتبرعين على شؤونه الخاصة، وبدلاً من تخصيص الملايين من الأموال التي جمعها من متبرعين من القطاع الخاص لأهداف حملته، مثل الإعلانات، ومرتبات الموظفين، أنفق ترامب 10 آلاف دولار بالضبط، على مكياج مساعديه خلال حفل تنصيبه، إضافة إلى خدمة الغرف لـ20 من طاقمه من لجنة افتتاح حفل التنصيب.

إذا كانت الحسابات صحيحة، فإن ذلك يعني 500 دولار للشخص الواحد من الطاقم، ولم يتم الكشف عما إذا كانت السيدة الأولى ميلانيا ترامب، قد تم إدراجها في ميزانية التجميل، لكننا نفترض أنها تملك فريقها الخاص. علينا أن نتذكر أن هذه هي المرأة نفسها التي تطير إلى نيويورك مرة واحدة في الشهر لزيارة مصفف شعر لها.

بالإضافة إلى بدل المكياج، أنفق ترامب مبلغاً إضافياً قدره 30 ألف دولار أميركي بدلاً يومياً لغرف الموظفين في الفنادق، وسيارات الأجرة، وحتى خدمات غسيل الملابس. كل هذا يتم استقطاعه من ميزانية الافتتاح البالغة 107 ملايين دولار.

كما أن هناك الكثير من الكاميرات في يوم الافتتاح، وهمّ جميع المشاركين أن يظهروا بصورة طيبة. وفي هذه المرحلة، أعتقد أنه لا ينبغي لنا أن نندهش من سعي نجم تلفزيون الواقع السابق ليبدو بمظهر جيد يحتاج إلى الكثير من تكاليف التجميل.

 

طباعة